• إدارة المدونة

  • الأقسام

  • الأرشيف

مواضيع قسم ‘نصر الله’

المستشار أشرف البارودي يكتب :حملة جمع التوقيعات المضادة.. إعلان سقوط المادة 76 ، لا فوض فوك

أغسطس
14

مقال أكثر من رائع ، للمستشار أشرف البارودي بجريدة الدستور يوم الجمعة 13أغسطس 2010

عندما يلجأ الحزب الوطني إلي حملة توقيعات بالرقم القومي لمواجهة حملة البرادعي فهذا يعني أننا أمام انتخابات موازية خارج الدستور > النظام أعطي الشرعية لكل ما يفعله البرادعي بسكوته عن حملة جمال .. وخرج من قصره للبحث عن شعبية في الشارع«76

الإستفتاء على تعديل المادة 76 عام 2005مباشرة أقول.. (المزيد…)

الردود 2

في ذكرى الجميل الراحل أحمد عبدالله رزة : قصر فى الرمال أم منشأة قيد الاكتمال ؟ مقال نادر له

يونيو
11

مقال للراحل أحمد عبدالله رزة ،،من أروع ما قرأته ،،، وجدت أن خير تذكرة له هو إعادة نشره

رحمه الله ورحم كل كل من أحب هذا البلد.

هيكل المشاركة فى مصر
قصر فى الرمال أم منشأة قيد الاكتمال ؟

د. أحمد عبد الله (المزيد…)

لا يوجد ردود

هؤلاء هُم أبطالنا الحقيقيّون

يناير
19

ونحن ندخل عام2009 لابدّ لنا ألاّ ننسى منارات أضاءت سماء حقوق الإنسان في عالمنا العربي عام 2008. أردت أن أستوقفكم بعض الشيء عند أسماء ليست ككلّ الأسماء،أردتُ أن أن نقف إجلالا لفئة نادرة ممّن يعيشون على هذه الأرض ولا يكتفون بمجرّد أن يعيشوا عليها، هكذا ثمّ يمرّون مع الكلمات العابرة، وإنّما أعطوا الكثير من وقتهم وجهدهم ودمهم و… أشياء أخرى، من أجل الإنسان وكرامة الإنسان وشرف الإنسان وحقوق الإنسان.
أردت أن أحيّي شرفاء بذلوا العرق النبيل من أجل الحرّية في عام 2008، ووقفوا وقفة صمود وشموخ في سبيل أفقٍ حيث يكون للإنسان في العالم العربي معنى وللحرّية أبعادها ولثقافة حقوق الإنسان إمتداداتها في كلّ إتّجاه.
هؤلاء هم أبطال 2008 الحقيقيّون في العالم العربي، فليس الحكّام هم الأبطال كما حاول التلفزيون العربي الرسمي الترويج، وليس نجوم الكرة ولا مشاهير الأفلام الهابطة ولا نجوم الغناء الذي لا يُشبه الغناء. (المزيد…)

لا يوجد ردود

من يسد «خُرم» المال العام فى «روز اليوسف»؟!

يناير
13

الطبيعى فى أى حكومة طبيعية أن تقول لها الأجهزة الرقابية إن «شيئًا ما يحدث للمال العام ويهدره»، فتتحرك الأجهزة، وينتفض المسؤول للدفاع عن المال العام، باعتباره أمانة فى عنقه، سوف يحاسبه عليها الرئيس، وإن لم يفعل، فسوف يتولى الله عز وجل الأمر برمته..

ناهيك عن الضمير الذى «ينقح» فقط على الشرفاء حين يرون أموال دافعى الضرائب والمواطنين الغلابة تهدر أمام أعينهم، بينما يموت مواطنون مصريون الآن جوعًا وفقرًا ومرضًا، ولكم فى «الحدّاد»، الذى قتل فتاتين من أجل ٢٠٠ جنيه، ألف مثال ودليل! (المزيد…)

لا يوجد ردود

أمسيات ساخنة معتادة في ثلاجة المباحث

نوفمبر
09

كتب الصديق العزيز خالد السرجاني مقالا في جريدة الدستور بعنوان:

خصخصة أقسام الشرطة بجريدة الدستور، ,و أشار فيه لمقال سبق وأن كتبته وهو المنشور هنا.

انقلة من موقعي السابق “لام ألف” ادعوكم لقراءته

عرفها أغلب فقراء مصر وعديمي الواسطة
أمسيات ساخنة معتادة في ثلاجة المباحث (المزيد…)

لا يوجد ردود

أعتقد أن الشرطة المصرية قتلته

أبريل
03

مدنيمدني
إبريل 1994 ، لم يكن مر على قيدي بنقابة المحامين أكثر من عام ، كنت أكره الإسلاميين ، وأخاف أن يتم تسليمهم الحكم في مصر في صفقة مع الحكومة المصرية ، أو تحديدا مع بعض الرموز في الحكومة المصرية ، فالحكومة ليست كتلة واحدة.
الخوف شعور طبيعي من الإسلاميين ، خاصة حين تكون يساريا.
خوفي من الإسلاميين لم يكن يعني أن أتغاضي عن التعذيب القذر الذي يواجهونه ، هكذا كان شعوري ، وهكذا تعلمت من صديقي ، الحقوقي الراحل هشام مبارك .
27 ابريل 1994 مساء ، خبر يصلني على الهاتف بإلقاء القبض على عبد الحارث مدني المحامي -34 عاما و ناشط بالجماعة الإسلامية- في مكتبه .
كان يجب أن أتحرك كمحامي في المنظمة المصرية لحقوق الإنسان.
ساعات قليلة ،،و قبل ان أقرر ماذا افعل ،، تليفون أخر ، مات عبدا لحارث مدني!!!
الخبر انتشر ،، ومع ما يشاع عن التعذيب في مصر ،، كان التفسير الأقرب للمنطق أنه مات تحت التعذيب.
ومرت الأيام ، ولم يتم فتح تحقيق جدي من النيابة العامة.
عبدالحارث مدني حين قبض عليه في مكتبه ، كان برفقة بعض أصدقائه ، وكان بصحة جيدة.
أي شخص لن يموت وهو في هذا السن ، دون تفسير منطقي وواضح.

الشرطة المصرية كعادتها لم تكلف نفسها عناء توضيح ملابسات القبض عليه ووفاته.
انتظر المحامون – زملاء مدني – تفسيرا من النيابة العامة .
دون جدوى.
اعتصام ، وإضراب ، ومسيرة. فقط للمطالبة بتفسير وتحقيق جاد حول وفاة محامي شاب بعد القبض عليه بساعات .
لا إجابة !!
اعتقلت ضمن العشرات من المطالبين فقط بتفسير وتوضيح أسباب وفاة محامي شاب بعد القبض عليه ببضع ساعات.
إسلامي ، شيوعي ، ناصري ، عبده شيطان ،،، لا يهمني .
فقط يهمني أن أعلم لماذا قبض عليه؟ وكيف مات؟

أربعة عشر عاما مضت .
لا يهمني ان يكون رجاء العربي ، أو ماهر عبدا لواحد ، أو عبد المجيد محمود نائب عام لمصر.
يهمني أن يعلن احدهم ، لماذا قبض على عبدالحارث مدني؟ وكيف مات؟

نعم هذا دورهم ، واذا لم يكن لدي احدهم الإجابة ، فليستقيل.
بالطبع هذا لا يحدث في مصر.
المواطن المصري ، رخيص لدي المسئولين.
والمسئولين لا يستقيلوا.
لكنه المواطن غالي لدي إخوانه المواطنين.

أكره الإسلامين وأخاف ان يحكموا مصر.
أكره الحكومة المستبدة وأخشى أن تستمر.
لكني بحاجة لتفسير ، كيف مات عبدا لحارث مدني؟
أربعة عشر عاما مضت على وفاته.
أنا أعلم تماما ان الإفلات من العقاب ظاهرة مصرية ، فقد تم تعذيبي وتم ترقيه من عذبني !.
لم يخرج النائب العام حتى اليوم ليعلن للناس لماذا القي القبض على عبدالحارث مدني؟ وكيف مات؟
أربعة عشر عاما ، مضت ، وحصلت أسرة مدني على تعويض مالي قدره خمسون ألف جنيه في القضية رقم ٢٦٠١٠ لسنة ٥٧ ، فقط لأنه اختفي وتوفي أثناء اعتقاله.

لكنه توفي بعد القبض عليه.
لكن البوليس المصري يعذب المعتقلين.
لكن النائب العام ، بدءا من عام 1994 وحتى اليوم- 2008- لم يعلن أسباب وفاته.
وإلى أن يعلن أحدهم الحقيقة.
لا اعلم متى!
فانا أعتقد أن الشرطة المصرية قتلت عبدالحارث مدني تعذيبا بعد اعتقاله.
وعلى من يختلف أن يعلن نتائج التحقيق ….. إن كان هناك تحقيق.

جمال عيد
محامي ومعتقل في عام 1994 في قضية مقتل عبدالحارث مدني.

لا يوجد ردود

Featuring WPMU Bloglist Widget by YD WordPress Developer