• إدارة المدونة

  • الأقسام

  • الأرشيف

مواضيع قسم ‘سياسة’

تساؤلات مشروعة حول دور النيابة العامة في مصر

يونيو
07

نشرت بتاريخ 30-8-2005

في منتصف شهر يونيو الماضي ، ألقت أجهزة الشرطة القبض على اثنين من الشباب المنتمين لإحدى الجماعات المطالبة بالتغيير والإصلاح في مصر بمبرر توزيعهما لبيان يدين محاولات توريث الحكم والفساد المستشري في مصر ، وكعادة أجهزة الشرطة في مثل هذه الحالات ، لم يسمح للشابين بإبلاغ ذويهما أو عرضهما على النيابة العامة قبل إجراء تحقيق من قبل الشرطة تخلله تجاوزات أصبحت بحكم العادة في مصر نهج ثابت وآلية معتادة .

تجمع العشرات من المحامين وأصدقاء هاذين الشابين أمام مكتب النائب العام ، يطالبوه بالتدخل لإنقاذ هؤلاء الشباب من براثن أجهزة الأمن ، خشية أن يتعرضا للتعذيب .

وبعد قليل ونتيجة لتباطؤ النيابة العامة في فتح تحقيق ، كما ينص القانون بدأ الحشد المتواجد أمام مكتب النائب العام في الهتاف ” عايزين نيابة حرة .. العيشة بقت مرة ” ! (المزيد…)

لا يوجد ردود

المستشار أشرف البارودي يكتب :حملة جمع التوقيعات المضادة.. إعلان سقوط المادة 76 ، لا فوض فوك

أغسطس
14

مقال أكثر من رائع ، للمستشار أشرف البارودي بجريدة الدستور يوم الجمعة 13أغسطس 2010

عندما يلجأ الحزب الوطني إلي حملة توقيعات بالرقم القومي لمواجهة حملة البرادعي فهذا يعني أننا أمام انتخابات موازية خارج الدستور > النظام أعطي الشرعية لكل ما يفعله البرادعي بسكوته عن حملة جمال .. وخرج من قصره للبحث عن شعبية في الشارع«76

الإستفتاء على تعديل المادة 76 عام 2005مباشرة أقول.. (المزيد…)

الردود 2

رقيق قانوني وشرعي

أغسطس
22

خبر عادي نقرأ مثله بشكل شبه يومي في الجرائد

لكنه في الحقيقة ليس عادي ، هو خبر عن الرقيق المغلف بغلاف شرعي ، أو على يد مأذون ،

انقل الخبر دون تعليق ، لكن بشعور من القرف

===== (المزيد…)

لا يوجد ردود

ضباط مصر :أباطرة التعذيب

يوليو
26

أخبرني محمد عادل “العميد ميت” وصديق له أن أمن الدولة وقوات كتير أغلقت شارع عبدالخالق ثروت تماما ومنعوا المرور لأي شخص منه.
فكرت هل الأمن بهذا الغباء؟
ما هو الضرر من مؤتمر لدعم عبدالمنعم ابو الفتوح؟
وهل يعقل أن يغلق الشارع فعلا؟ ممكن يمنعوا وقفة احتجاجية ، يحاصروها ، لكن يمنعوا المرور !!
تركت حقيبتي في المكتب ونزلنا معا.
روضة زميلتنا ، ومحمد عادل وصديقه وأنا. (المزيد…)

رد واحد

الدعاء الرسمي للحكام العرب

فبراير
24

اللهم ثبتنا على كراسينا

وبارك لنا فيها

واجعلها الوارث منا

واجعل ثأرنا على شعبنا

وانصرنا على من عارضنا

ولا تجعل مصيبتنا في حُكمنا

ولا تجعل راحة الشعب أكبر همنا ولا مبلغ عِلمنا (المزيد…)

لا يوجد ردود

هؤلاء هُم أبطالنا الحقيقيّون

يناير
19

ونحن ندخل عام2009 لابدّ لنا ألاّ ننسى منارات أضاءت سماء حقوق الإنسان في عالمنا العربي عام 2008. أردت أن أستوقفكم بعض الشيء عند أسماء ليست ككلّ الأسماء،أردتُ أن أن نقف إجلالا لفئة نادرة ممّن يعيشون على هذه الأرض ولا يكتفون بمجرّد أن يعيشوا عليها، هكذا ثمّ يمرّون مع الكلمات العابرة، وإنّما أعطوا الكثير من وقتهم وجهدهم ودمهم و… أشياء أخرى، من أجل الإنسان وكرامة الإنسان وشرف الإنسان وحقوق الإنسان.
أردت أن أحيّي شرفاء بذلوا العرق النبيل من أجل الحرّية في عام 2008، ووقفوا وقفة صمود وشموخ في سبيل أفقٍ حيث يكون للإنسان في العالم العربي معنى وللحرّية أبعادها ولثقافة حقوق الإنسان إمتداداتها في كلّ إتّجاه.
هؤلاء هم أبطال 2008 الحقيقيّون في العالم العربي، فليس الحكّام هم الأبطال كما حاول التلفزيون العربي الرسمي الترويج، وليس نجوم الكرة ولا مشاهير الأفلام الهابطة ولا نجوم الغناء الذي لا يُشبه الغناء. (المزيد…)

لا يوجد ردود

dollars

سبتمبر
23

لا يوجد ردود

جندي ورسالة وخمس زعماء وأستك !!

سبتمبر
07

خمس زعماءخمس زعماء
الخبر كده:
شارك الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في زيارته إلى سوريا في قمة رباعية تناولت المفاوضات غير المباشرة بين دمشق وتل أبيب وشارك فيها الرئيس السوري وأمير قطر ورئيس وزراء تركيا.
لحد كده حلو ،،
الأهم هو :
ساركوزي يسلم رسالة من والد الجندي الإسرائيلي " جلعاد شاليط" إلى حاكم قطر ، الذي يسلمها بدوره إلى بشار الأسد  ، حتى يسلمها إلى خالد مشعل القيادي في حماس من أجل الإفراج عنه .
والأسد يقبل على ان تثق القاهرة"مبارك يعني" أن هذا ليس بديلا عن دورها المشكور في الإفراج عن الجندي الإسرائيلي الأسير!!!!!!!!!!!!!!!!
"علامات تعجب للصبح"
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

وغالبا في نفس الصفحة من الجريدة ، تقرأ خبر عن العشرة  ألاف أسير فلسطيني "اغلبهم مدنيين" في السجون الإسرائيلية ،ووضعهم الصعب ، دون أن يهتم بهم :
ساركوزي
الأسد
حاكم قطر
رئيس وزراء تركيا
خالد مشعل
حسني مبارك
!
!
!
!
بس كده
ولا عزاء للأسرى الفلسطينيين أولاد البطة السودا !!!

 

لا يوجد ردود

خمس زعماء

سبتمبر
07

لا يوجد ردود

بحبك يا ستاموني ،، أقصد يا حملاوي

أغسطس
17

Hossam el-HamalawyHossam el-Hamalawy
كل الناس بتحب ستاموني ،، حتى محمود عبدالعزيز ، بس بصراحة ، أنا بحب الحملاوي أكتر.
ولو عملنا مقارنة سريعة بين ستاموني وحملاوي ،، اكيد حملاوي يكسب.

عرفت حسام الحملاوي تقريبا في 2001 أو 2002.
كنا أربعة ، انا وهوه ،، وإتنين أصدقائنا في الزمالك.
كنت سمعت عنه ،، شاب من الجامعة الأمريكية بيتفجر حياة وحيوية وحماس وكأنه شعلة نشاط .
هوه كمان كان قال انه سمع عني ،، قلقت قبل ما يقول سمع ايه ومن مين ، مش كل الناس بتتكلم عني كويس.
بس واضح أنه سمع عني كلام كويس " طبعا من ناس محترمة – اللي يتكلم عني كويس يبقى محترم – "رواه البخاري".
ما علينا.
بعد كده كل مصيبة اسمع عن حسام الحملاوي "مصيبة للحكومة طبعا" ، مظاهرة ، إضراب ، إعتصام ، والغريبة انه زي ما بيقولوا "مبيونش" في كل حتة ، وفي كل مكان وفي كل مناسبة ، رغم أنه مبيرساش على حدث أو مكان ، زي النحلة ، بس مع الفرق ، النحلة من الوردة دي للوردة دي ، وهوه من المسيرة دي ، للجرنال ده ، للمنظمة دي ، للاضراب ده !!
تلاقيه بيصور ، وبيحرض ، وبيكتب ، وبيشجع ، وبيدرب ، بينشر ، وبيحب ، وبيضحك ، وبيتخانق ، وووو
مش بقول لكم ،،، الحملاوي ده ينبوع حنان!!

بعد رجوعه من كاليفورنيا من اسابيع قليلة ،، شفته ، لسه الحملاوي زي ماهوه ،، أفكار واقتراحات ، وحيوية ،، كنت قرفان من شخص ما شويه ،، "حتكلم عنه بعدين عشان فيه ناس مقرفه بتصطاد في الميه العكرة" ، إتكسفت منه ،، الحملاوي اصغر مني وبيفكر في ايه ، كلها هموم عامة ، عايزين نعمل كذا للصحفيين ، وعايزين نعمل كذا للعمال ، وعايزين نعمل ايه للمصورين ،، وأنا بفكر في مشكلة تافهة !! وشخص تافه؟!.
حماسي رجع لي تاني.

مفيش أجمل من الحملاوي بالحطة الفلسطينية ، ياه ،، نموذج للشاب اللي بيسعى لتغيير الواقع المقرف ،و بيصدق اللي بيعمله، عشان كده ناجح .
حد عمره شاف ستاموني بحطه فلسطينية ؟؟!!
اشك.

يختفي يختفي ،، وفجأة يكلمك في التليفون ويقولك "ايه يا جميل حشوفك امتى؟" وبكل بساطة تحس انك سعيد أنك حتشوفه.
تخيلوا فرحة العواجيز بالفياجرا ، أو الأقرع بالشعر الصناعي أو الدميم بهيفاء وهبي ، أو عماد الكبير بسجن اسلام نبيه ، أو العامل بالثورة البلشفية ؟؟، دي فرحة اللي يقابل الحملاوي.
الحملاوي بيفكرني بشكري سرحان في فيلم أنت من الاحرار ياعلي . الحملاوي أصبح علي !!
بس علي بجد مش بتاع يوسف السباعي ، على بتاع اليسار ، بتاع المدونين ، بتاع بكره.
نصيحة اللي محبط أو متلخبط يقابل الحملاوي ،، يقعد معاه ، يسمع منه ،، يقرأ عرباوي ، يشوف صوره على فليكر .
ويبلغني بعدها.
والنصيحة دي مجانا لقراء المدونة ما عدا واحد.هوه عارف نفسه.
بالضبط يا حملاوي ،، هوه اللي انت شتمت فيه واحنا قاعدين.
ما علينا تاني ،،
عشان كل ده ، وغيره
بحبك يا حملاوي ،، ومبحبش ستاموني.

لا يوجد ردود

Hossam el-Hamalawy

أغسطس
17

لا يوجد ردود

النظام المصري لم يعد يصلح لمصر في القرن الواحد و العشرين

يوليو
22

مطلوب جبهة من المصرين من أجل تغيير جذري
كثيرة هي المقالات و التعليقات و التحليلات التي انفجرت غضباً و صدقاً أو نفاقاً وتورية ، تنعي حال الشارع العربي بخجل شديد و شعور مذهل بالدونية أمام مظاهرات الملايين في أوروبا التي انطلقت احتجاجاً علي العدوان الحالي و التالي علي العراق ، بدأنا ( جميعاً ) نسخر من المئات القليلة التي خرجت هنا و هناك في هذا البلد العربي أو ذاك ( رغم أننا من عبنا عليهم قلة عددهم لم نكن من بينهم بل كنا نتأملهم علي شاشات التليفزيون منهمكين في شرب الشاي !) ، ثم عبنا ( جميعاً ) – عرب و مصريون – علي مصر أن تكون هذه المجموعة الصغيرة المعدودة بالعشرات هي تعبيرها الهزيل عن سكانها البالغين سبعين مليون من البشر ، يمسهم كما يمس غيرهم هذا الجشع الإمبريالي الأمريكي اتجاه العالم الثالث و في القلب منه منطقتنا ثم ما لبث أن هدأت احتفاليات جلد الذات بنفس السرعة التي تفجرت بها ، يعنيني هنا القطر العربي الذي انتمي إليه قلباً و جسداً و ثقافة وهو مصر ، مصر التي تعيش الآن – دولة – مهانة و تردي تصيب بالذهول كل من يتصدى لمهمة تحليل ما يجري على أرضها ، إذ يفيد هنا مناقشة كل التناقضات بدء من ظاهرة الملايين الأوربية و علاقتها – الحقيقية – بقضايانا ، إلي الشعارات المرفوعة في شوارعنا سواء رفعتها مئات أو آلاف أو حتى ملايين من المتظاهرين ، إلي النقد الذي نوجهه إلى أنفسنا نخباً كنا أو مواطنين بسطاء إلى سلم الأولويات في معسكرنا ، إلى الأفكار التي نتبناها ( صدقاً أو نفاقاً ) كي نبدأ ( الفعل ) ، حيث أن مأزقنا الحقيقي الذي تدور حوله كل تلك النقاشات و التفاعلات هو غياب ( حالة الفعل ) عن ساحتنا .

المتظاهر الأوربي و المتظاهر المصري

في البدء كان يوم التظاهرات المليونية الأوربية للوهلة الأولي – مصدر ألم لنا جميعاً علي اختلاف مشاربنا و أهدافنا ، أخجلنا – للوهلة الأولى – أن يرفع الأوروبيون لافتات تقول ( لا دم من أجل النفط ) ، ثم أخذنا جميعاً بهذا النظام و الترتيب و ذاك التحضر في العلاقة بين جماهير تعترض و حكومات معترض عليها و على قراراتها ، وندر ألا تجد من بيننا من سب و لعن ألف مرة تخلفنا و استبداد حكامنا و تقاعسنا عن رفع لافتة مماثلة في شوارعنا ، بل عذبنا أن تلك الجماهير الأوربية تكاد تثبت أنه قد يكون للأمر دلالة جينية تجعلهم ( مختلفين ) ! ، لكن ( الوهلة الأولى ) انتهت الآن ، و بدا أن الأمر يحتاج إلى أكثر من تفكيك للأحداث ، فمشهدان أحدهما من مظاهرة لندن و الآخر من مظاهرة القاهرة يجعلانك تعيد التفكير بجدية في ( تفكيك ) المسألة برمتها .

المشهد الأول كان لمتظاهر كان يسير في هذا الطابور المنظم حاملا طفله الأشقر الصغير الذي يحمل بدوره دباً صغيراً ملوناً ، وكان يسير بمحاذاته أحد جنود الأمن الذين يحرسون المظاهرة وهم يرتدون هذا الزى اللامع الشهير المميز للشرطة الإنجليزية ، وعندما وقع الدب الصغير من يد الطفل انحنى الشرطي وناوله له ثم أكمل الجميع المسيرة ، ( بغض النظر عن الاستراتيجية الإعلامية الكامنة وراء التقاط مشاهد عفوية بعينها من هنا و هناك فهذه مجالها مقال آخر ، المشهد الآخر كان لمواطن مصري يتظاهر في مجموعة ليست مليونية و ليست ألفية ، وعندما وقع علي الأرض تكالبت عليه مجموعة من جنود الأمن بزيهم الأسود الداكن و جذبوه من قميصه حتى كاد ينسلخ من علي جسمه ، و يبدو أن ذلك المتظاهر كان ثورياً بأكثر مما يلزم إذ تجرأ و صرخ فيهم قائلاً ( إوعوا حد يلمسني ) و كان يقول ذلك وهو يحاول التملص من بين أيديهم ، فما كان من الشرطي إلا أن صرخ فيه وهو يحمل جهازه اللاسلكي ( قم يا ولد يا ابن ال …. ) و أكثر من ذلك بالطبع ، ثم جاء الشرطي الآخر ممسكا بعصا غليظة كريهة ( كلما رأيتها أشعر أن القضية أكبر بكثير من ضرب العراق بالقنابل ) و انهال عليه بالضرب بينما يمسك الشرطي الآخر به حتى لا يتمكن من دفع العصا ، المشهدان يبرران في رأي البعض ضرورة إعادة تفكيك المسألة إلي أجزائها الصغيرة الأوروبيون يرفعون شعارات ( لا دم من أجل النفط ) لأنهم لا يريدون هدر دماء أبنائهم من أجل النفط حتى لو كانوا بحاجة إليه لاستمرار رخائهم ، و المبادرة الألمانية الفرنسية في هذا الإطار ( و خاصة بعد تأمل بنودها المجحفة بالعراق كما لو كانت حرباً بغير قنابل ) ليس لها أي دلالة إنسانية بالنظر إلي تاريخ أوروبا و قيام نهضتها الأولي علي حساب موارد شعوبنا ، و خوفها من انفراد الولايات المتحدة بالغنيمة العربية دونها بينما كان لها السبق تاريخياً في قضمها و هضمها ، و ديموقراطيتهم هي فيما بينهم و ليست لكل البشرية ، فماذا يفيدني أنا إذا كان الوحش الذي يهاجمني حنوناً علي ابنه عطوفاً عليه محترماً له ؟ لا داعي للخجل إذن من هذا التحضر الذي تبناه الشرطي الإنجليزي مع مواطنه ، فبعد انقضاء ( الوهلة الأولي ) يبدو أن تساؤلات يفرض نفسه : أيهما أشجع ؟ متظاهر يعرف مسبقاً أن الشرطة ستفسح له الطريق ، أم متظاهر يعرف مسبقاً أن الشرطة قد تمسك به و تعذبه حتى الموت و تشرد كل من هم في رقبته من أسرته ؟ كلاهما قرر الخروج فمن الأكثر جدارة بالاحترام ؟ و لكن مع ذلك فالاستمرار في محاولة ( تفكيك ) المسألة بنقلنا خطوة أخري .. و هذا المتظاهر الشجاع الذي خرج في شوارع القاهرة رغم علمه مسبقاً بإمكانية سب أمه و أبيه و ضربه بالعصا الكريهة المهينة المذل
ة .. ماذا رفع شعارات و ماذا دفعه لذلك ؟

الشعار الديني ا

لا يوجد ردود

دين

يوليو
04

لا يوجد ردود

والله اشتقنا يا بيروت

مايو
12

بيروتبيروت

والله اشتقنا يا بيروت

منذ اللحظة الأولى التي وطأت أقدامي فيها بيروت وأنا اشعر بنظرات اللبنانيين تحمل مشاعر عديدة ، ليس بينها الترحيب بي كمصري.
التابعون لتيار المستقبل يشعرون أن الدعم المصري لهم لا يتضمن دعما ماديا كما تفعل السعودية ، ولا يتضمن ضغطا كافيا على المقاومة وتشهيرا بها كما تفعل الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل.
والمقاومة اللبنانية تشعر بالأسى والغضب بسبب التواطؤ المصري ضدها وتحريضها لقوى لبنانية ضد قوى لبنانية أخرى ، استكمالا لدورها المخزي أثناء الحرب.
أكاد أصرخ في الجميع أنني غير مسئول عن قرارات هذه الحكومة الغبية التي تسير في ركب الأمريكان وبدلا من أن تعمل على حل الأزمة بين خصوم سياسيين يتبعون وطن واحد ، تنحاز برعونة لفريق ضد الأخر.
لكن أي من اللبنانيين لم يوجه لي نقد أو حتى عتاب صريح!

ليس هناك حديث في بيروت سوى عن الإضراب العام الذي دعى إليه اتحاد العمال اللبناني بعد ثلاثة أيام للمطالبة برفع الأجور ،و كذلك رد فعل حزب الله والمقاومة اللبنانية على قرارات حكومة فؤاد السنيورة بإقالة وفيق شقير مدير أمن المطار وتفكيك شبكة الاتصالات السلكية لحزب الله.
الجميع يترقبون نتيجة دعم المعارضة لإتحاد العمال في مطالبهم المشروعة ، ورد فعل حزب الله على القرارات الاستفزازية للحكومة اللبنانية ، فشبكة الاتصالات السلكية لحزب الله مقامة منذ سنوات ، وهي التي تحميهم من التجسس الإسرائيلي، وتفكيكها يعني فضلا عن التجسس إمكانية تحديد أماكن رموز المقاومة ومن ثم اغتيالهم وعلى رأسهم نصر الله نفسه.
إقالة وفيق شقير وتعيين خلفا له تابع لتيار المستقبل والحكومة يعني سيطرة فريق واحد على المطار بعد أن كان من يدير المطار شخصيه عسكرية محايدة مثل وفيق شقير.
تصور تيار المستقبل انه بهذه القرارات سوف يورط حزب الله في رد فعل عنيف يسمح لهم بإيجاد تبرير لوضع لبنان تحت الوصاية الدولية ، والدولية تعني الولايات المتحدة تحديدا ، ليسهل عندها الانقضاض على حزب الله والمقاومة اللبنانية.
لم يكن مأزقا بسيطا لحزب الله والمقاومة اللبنانية ، فقبوله لتفكيك شبكة الاتصالات يشبه فعليا تسليمه لسلاحه وترك لبنان لقمة سائغة أمام إسرائيل.
وتصديه لهذا القرار سوف يعني استخدامه للقوة واستدراجه لقتال قد يسفر عن تدخل الجيش وبالتالي انقسامه ومن ثم حربا أهليه في لبنان ، لن يستفيد منها سوى الولايات المتحدة وإسرائيل.

-1-
الأحد 4 مايو
ما لا تنشره الصحف
شباب يقودون درجات نارية يطعنون عائلة شيعية ويفرون.
إطلاق نيران كثيفة على بعض منازل الشيعة وإصابة البعض وفرار المعتدين.

-2-
الأثنين 5مايو
" يا أخي بيقولوا إن إيران عم بتدعم حزب الله ، ماشي لو صحيح فهي بتدعمه في مواجهة إسرائيل ،، لكن السعودية تدعم تيار المستقبل اللبناني في مواجهة الشيعة اللبنانيين! طيب مع مين بدك تقف لوكنت مكاننا؟"
بهذه الجملة أجابني طوني ، الشاب اللبناني على تساؤلي حول دعم إيران لحزب الله .

كنا جلوسا في إحدى مقاهي الحمرا ببيروت- قهوة تاء مربوطة – و كان الحضور موزعا بين مؤيد للمعارضة اللبنانية بزعامة حزب الله ، وبين مؤيد لقوى 14 آزار بزعامة تيار المستقبل ، فضلا عن بعض الضيوف العرب من يمنيين و ومغاربة ومصريين ، نحاول أن نفهم من الشباب اللبناني الذين لم تلوثهم الحسابات المعقدة للقوى اللبنانية كيف يمكنهم الجلوس معا ومقدمات لحرب أهلية بدأت بالفعل في شوارع بيروت !.

اصحاب المقهى خفضوا من صوت التليفزيون وانضموا للنقاش الذي ازدادت سخونته ، وصاح أحدهم في شاب لبناني يجلس بجواري ، يا محمد هل تقبل تفكيك شبكة اتصالات حزب الله السلكية؟ ولمصلحة من؟
أطرق محمد خجلا ثم صاح " طبعا لا وهم يعلمون – يقصد تيار المستقبل – أن هذا يعني يجعل حزب الله والسيد نصر الله هدف سهل لإسرائيل ، يا أخي جنبلاط ورطنا في الشغلة هادي".

الأربعاء 7 مايو
-3-
لم تكن الساعة قد تجاوزت التاسعة مساء ، بيروت تحولت لمدينة أشباح ، الشارع الذي يربط بين الفندق والمقهى تم إغلاقه خلال الساعتين اللتين قضيناهما في المقهى ، ويقف بجوار الحواجز بعض الشباب يحملون السلاح ، لم نكن نعرف لأي فريق ينتمون! بدلنا طريقنا و توجهنا لشارع أخر لعله يكون مفتوحا ، استوقفنا شاب كان يجري وصاح بنا ، لا تكملوا هذا الشارع ، فهناك شباب من جماعة المستقبل يفتشون المارة ويضربونهم و هربت منهم بصعوبة ! شعرنا بالارتباك هل نكمل ونخبرهم أننا ضيوف لا شأن لنا بالمقاومة أو تيار المستقبل ؟ أم نبحث عن شارع اخر ؟
قررنا العودة من حيث أتينا والبحث عن شارع أخر.
وصلنا عبر زقاق ضيق لشارع الحمرا ، مشينا بعرض الشارع ونحن نتحدث بصوت مرتفع في موضوعات تافهة ، فقط لنكسر الصمت المخيف الذي خيم على قلب بيروت وأجمل شوارعها .
صوت رصاصات سريعة تكسر الصمت ، يعقبه صوت سيارات مسرعة تهدر من خلفنا ، قفزنا نحن الخمسة على الرصيف لتمرق خمسة سيارات شيروكي محملة بشباب والرشاشات تبرز من النوافذ .
قبل الفندق بنحو خمسون مترا ، توقفت السيارات الخمسة وقد ترجل منها بعض الشباب مدججين بالسلاح ، كانوا ثائرون ويسبون نصر الله والشيعة ، فهمنا أنهم تابعون لتيار المستقبل ، لم
يكن ممكنا العودة ، وكذلك يحفل الاستمرار بالمخاطر ، والخوف كل الخوف من التوقف !!
قبل ان نصل إليهم سمعنا أحدهم وهو يصيح فيهم "بينا على كورنيش المزرعة " أطلقوا زخة من الرصاص في الهواء قبل أن ينطلقون بسياراتهم مرة أخرى.

-4-
خطاب مفتي لبنان مليئ بالانحياز والتحريض ضد الشيعة ومتواطئ تيار المستقبل.
خطاب مفتي لبنان يدعو للفتنة الطائفية ويحرض على الحرب الأهلية بدلا من الحوار ودعوة تيار المستقبل لوقف استفزازه للمقاومة.

الخميس 8مايو
-5-
طريق المطار مازال مغلقا ، وشركة طيران الشرق الأوسط علقت رحلاتها من وإلى بيروت.
حكومة السنيورة و تيار المستقبل يصرون على قرار تفكيك شبكة اتصالات حزب الله وإقالة وفيق شقير ويحاولون إستدراج الجيش للتدخل .
الجيش يعلن عن حياده وأنه لن ينساق للمشاركة في خلاف سياسي ، وأنه ينتشر للحيلولة دون إنتشار الاقتتال الداخلي.
الحواجز والمتاريس في الشوارع تزداد ، والتوتر يسود في جانب تيار المستقبل لعدم رد المقاومة وحزب الله على الاستفزازات ،وشبابهم وقد غرهم سكوت حزب الله يقومون بإطلاق النيران العشوائية والاعتداء على بعض المارة والصحفيين.
الطريق بين بيروت ودمشق الذي يستغرق ساعتين تم قطعه وسده بحواجز ترابية وإطارات محترقة.
قررنا التحرك نحو دمشق عبر طريق الشمال الذي يستغرق في الظروف الطبيعية نحو خمس ساعات.
خطاب السيد حسن نصر الله الذي سوف يبدأ في الرابعة عصرا سوف يحدد مستقبل لبنان.
استمعنا للخطاب ونحن في طريقنا إلى دمشق ، كان خطابا قصيرا وقويا وواضحا " شبكة الاتصالات هي الجزء الأهم في سلاح المقاومة ، و سوف نقطع الأيدي التي تمتد لها ، لن نُضرب في الشوارع بعد اليوم ، ليس من خيار أمام من يتبعون وليد جنبلاط سوى إلغاء القرارات الجائرة والجلوس على مائدة الحوار".

-6-
مازلنا في الطريق إلى دمشق .
تذكرت خطاب تأميم قناة السويس لعبدالناصر وكلمة السر التي تضمنها خطابه –ديليسبس- لتبدأ عملية التأميم.
فعقب انتهاء خطاب نصر الله وبعد أقل من ساعتين ، وقبل أن يبدأ خطاب سعد الحريري في الثامنة مساء ، كانت بيروت تمنح مفاتيحها للمقاومة اللبنانية بزعامة حزب الله.

خطاب سعد الحريري كان مليئا بالانكسار، فقد استولت المقاومة فعليا على بيروت ، ونفذ نصر الله تهديده بالرد القوي على استفزازات تيار المستقبل ، في نفس الوقت الذي لم يفرط فيه في استخدام القوة ، ليفوت على تيار المستقبل فرصة الدعوة لتدويل الأزمة في لبنان.
ولم يستدرج الجيش للتدخل.

-7-
الخميس 7مايو ، التاسعة مساء ، على الحدود اللبنانية السورية.
نظرة ساخرة من مواطن سوري لنا ، الحكومة المصرية لم تحضر مؤتمر القمة في دمشق ، الحكومة المصرية تدعم تيار المستقبل الأمريكي ،، الحكومة المصرية عار على كراسي الحكم في مصر.
تركنا لبنان ورائنا ، وقلوبنا في بيروت ، مع المقاومة ، مع المعارضة التي اكتفت بجعل المستندين على الأمريكان والسعوديين ومصر يدخلون جحورها.
المقاومة اللبنانية انحازت للشعب اللبناني وللعمال اللبنانيين في مطالبهم العادلة.
في أقل من ساعة كان يمكن للمقاومة اللبنانية والمعارضة أن يستولون على الحكم في لبنان ، لكنهم امتثلوا للشرعية والديمقراطية ، أعيد وفيق شقير لمنصبه ، أوقف قرار تفكيك شبكة الاتصالات السلكية ، وتسلم الجيش اللبناني دوره في حفظ الأمن ، وعادت المقاومة لمكانها الطبيعي في الجنوب حيث العدو الحقيقي-إسرائيل- يقبع على بعد أمتار قليلة ، ينعي حظه بوجود مقاومة حقيقة يلتف حولها الشعب اللبناني وليست مثل جيرانها الآخرين الذين يستأسدون على مواطنيهم ويلعقون ذيولهم أمام كلب الحراسة الأمريكي في المنطقة .. إسرائيل.

جمال عبدالعزيز عيد
عائد من بيروت.

لا يوجد ردود

بيروت

مايو
12

لا يوجد ردود

بحبهم

فبراير
13

لا يوجد ردود

قمة سودا

فبراير
13

لا يوجد ردود

Featuring WPMU Bloglist Widget by YD WordPress Developer