• إدارة المدونة

  • الأقسام

  • الأرشيف

مواضيع قسم ‘دين’

المستشار أشرف البارودي يكتب :حملة جمع التوقيعات المضادة.. إعلان سقوط المادة 76 ، لا فوض فوك

أغسطس
14

مقال أكثر من رائع ، للمستشار أشرف البارودي بجريدة الدستور يوم الجمعة 13أغسطس 2010

عندما يلجأ الحزب الوطني إلي حملة توقيعات بالرقم القومي لمواجهة حملة البرادعي فهذا يعني أننا أمام انتخابات موازية خارج الدستور > النظام أعطي الشرعية لكل ما يفعله البرادعي بسكوته عن حملة جمال .. وخرج من قصره للبحث عن شعبية في الشارع«76

الإستفتاء على تعديل المادة 76 عام 2005مباشرة أقول.. (المزيد…)

الردود 2

حوار مصري جدا ،، خالص

مايو
07

إيميل وصلني من الصديق أسامة المناخلي ، وغالبا وصله من أخر

أنقله كما هو دون تدخل بالاضافة أو التعديل:

# يقال إن87%من الشعب المصرى ساخطون على الحكومة المصرية … ما تعليقك ؟
ــ ال 13% الباقيين معاهم جنسيات أخرى .

# تقرير :45% من الشعب المصرى مصابون بمرض السكر ما تعليقك ؟
ــ آدى اللى خدناه من” الحلوانى ” اللى بنى مصر . (المزيد…)

لا يوجد ردود

جتهم القرف

أبريل
12

هؤلاء هم الساقطين من نظري
وعندي ، ملمهمش في الإحترام نصيب.
بصراحة كنت بحبهم ، مش بالضرورة فنهم ، ممكن مواقفهم ، فنهم ، جسمهم ، شكلهم ، صوتهم … يعني ، أي حاجة
بس كلهم وقعوا من نظري.
أصالة نصري ،
مطربة سورية ، صوتها قوي ، زمان بأفاجئ نفسي بدندن لها بعض الاغاني زي “عاللي جرى ، يا مجنون ، وأغنية ما كانت مشهورة لها في البداية ونسيتها”. وطبعا وشها جميل ، ومغري … (صح). (المزيد…)

لا يوجد ردود

الدعاء الرسمي للحكام العرب

فبراير
24

اللهم ثبتنا على كراسينا

وبارك لنا فيها

واجعلها الوارث منا

واجعل ثأرنا على شعبنا

وانصرنا على من عارضنا

ولا تجعل مصيبتنا في حُكمنا

ولا تجعل راحة الشعب أكبر همنا ولا مبلغ عِلمنا (المزيد…)

لا يوجد ردود

من يسد «خُرم» المال العام فى «روز اليوسف»؟!

يناير
13

الطبيعى فى أى حكومة طبيعية أن تقول لها الأجهزة الرقابية إن «شيئًا ما يحدث للمال العام ويهدره»، فتتحرك الأجهزة، وينتفض المسؤول للدفاع عن المال العام، باعتباره أمانة فى عنقه، سوف يحاسبه عليها الرئيس، وإن لم يفعل، فسوف يتولى الله عز وجل الأمر برمته..

ناهيك عن الضمير الذى «ينقح» فقط على الشرفاء حين يرون أموال دافعى الضرائب والمواطنين الغلابة تهدر أمام أعينهم، بينما يموت مواطنون مصريون الآن جوعًا وفقرًا ومرضًا، ولكم فى «الحدّاد»، الذى قتل فتاتين من أجل ٢٠٠ جنيه، ألف مثال ودليل! (المزيد…)

لا يوجد ردود

تاكسي الست عنايات (مقال رائع لجلال عامر عن روزاليوسف)

يناير
13

مقال أكثر من رائع للصحفي الجميل جلال عامر

تاكسي الست عنايات
جلال عامر
فكرة خروف العيد ليست أن يركبه الأطفال، أو أن نحصل منه علي الفروة بل “التضحية”، وأن يضع الإنسان نفسه فداء للآخرين كما نفعل نحن مع جريدة “روزاليوسف”، فأنا وحضرتك والرجل اللي باع لك هذه الجريدة المحترمة والأسطي زغلول الكهربائي، زوج الست عنايات اللي ساكنة في الخامس، وعم عطية الفران، نعلم أن ما يثقل ميزانية الدولة بندان.. الأول دعم رغيف العيش الرخيص والثاني دعم جريدة “روز اليوسف” الخاسرة، ومع ذلك نحصل علي رغيف لا يؤكل وعلي جريدة لا تُقرأ لكن فكرة (التضحية والفداء) تملي علينا أن نبيع قناة السويس ومترو الأنفاق (المزيد…)

لا يوجد ردود

العنصري البغيض

يناير
06

لقاء المذيعة الشهيرة أوبرا وينفري الأخير كان اللقاء مع مصمم الأزياء تومي هلفيجر

في البرنامج, سألته إذا كانت الاتهامات عن العنصرية التي اتهم بها صحيحة,
مثل’لو كنت اعلم أن الأمريكان الإفريقيين, العرب, و الآسيويين يشترون
ملابسي, لما جعلت ملابسي بهذا الجمال. أتمنى لو أن هؤلاء الناس لا يشتروا
ملابسي, إذ أنها مصنوعة للناس البيض أصحاب المناصب الرفيعة ‘
و كان جوابه لأوبرا بـ ‘نعم’, (المزيد…)

لا يوجد ردود

أمسيات ساخنة معتادة في ثلاجة المباحث

نوفمبر
09

كتب الصديق العزيز خالد السرجاني مقالا في جريدة الدستور بعنوان:

خصخصة أقسام الشرطة بجريدة الدستور، ,و أشار فيه لمقال سبق وأن كتبته وهو المنشور هنا.

انقلة من موقعي السابق “لام ألف” ادعوكم لقراءته

عرفها أغلب فقراء مصر وعديمي الواسطة
أمسيات ساخنة معتادة في ثلاجة المباحث (المزيد…)

لا يوجد ردود

فين غادي بينا خويا؟ و موضوع عن الصديق

أكتوبر
30

شمسي

ليس هناك بلد أحبه مثل المغرب ،، شعبه الجميل ، نضاله السياسي ، صحافته الشجاعة.
نشاطائه الدءوبين ،،

البلد نفسها جميله ، وفي كازابلانكا ،، سوف تشعر بالحميمية فور أن تسير في شوارعها.
والود الذي يكنه له المغاربة حين يعرفون أنك مصري .
مقاهيها ، سينماتها ، الحدائق ، بعض الفوضي الانسانية الطابع ، كل شيئ في الحقيقة.
زرتها مرتين ثلاثة ، أعشق هذا البلد بالفعل. (المزيد…)

لا يوجد ردود

أخر موضوع كتبته المدونة الراحلة ،،نوارة أحمد فؤاد نجم ، من أحسن تهييساتها

أكتوبر
03

طبعا عشان محدش يفهم غلط ،، الراحلة يعني راحلة إلى بيتهم!!
موضوع لقيته لطيف وموجود في السندرة عندي ، قلت أنشره.
و دون أي تعديل او تصحيح ، يعني بعبله.وأخر موضوع يعني اخر موضوع قبل سفري يومها.

وبالمناسبة محدش كان يعرف انه عجبني واعتبرته هدية عيد ميلادي الموافق نفس اليوم :

تقرير الملاك الحارس عن اليوم الأول
الخميس 13 ديسمبر 2007م

الحقيقة انا مش عارفة ابتدي التوريطة دي من انهي ناحية؟
اولا: انا ما كنتش عارفة طبيعة ورشة العمل قوي كنت فاكراها دورة في حقوق الانسان وما استفسرتش قوي مينا قال لي تعالي دي عند جمال جيت، بس هي طلعت ورشة عمل عن دور الانترنت في مجال حقوق الانسان ويارب اكون بقى فهمت صح.
احسن حاجة بانت من اول يوم اني اتعرفت على ناس حقوقيين وناشطين من محافظات تانية ودول عربية تانية ولو اني احب اني اخد فرصة اتعرف عليهم وعلى مجال نشاطاتهم اكتر في الايام الجاية. وكمان اتعرفت على متطوع عنده 17 سنة.
اكتر حاجة ضايقتني اننا كان مفروض نبتدي تسعة وابتدينا عشرة وانا اصلا باصحى بالطبل البلدي وصحيت بدري عشان اجي في المعاد.
اكتر حاجة حسيت انها مريحة ان جمال اول ما دخل دب في وشنا كل حاجة بوضوح: احنا اسمنا الشبكة العربية لمعلومات حقوق الانسان، بناخد تمويل من كذا ومن كذا، اللي جايب لنا الكمبيوترات دي جهة كذا وكان ناقص يجيب لنا الفواتير والدفاتر وايصالات الكراسي والترابيزات، وهو قال ان اللي بتمول الدورة دي فورد، وانا مش باحب فورد، وقال الهدف هو تبادل الخبرات وما معناه يعني بعد ما تخلصوا الورشة عايزين تتطوعوا معانا اهلا وسهلا مش عايزين الباب يفوت جمل. ربك والحق انا اصلي بأقلق شوية من اي حاجة جديدة وبما اني فلاحة فانا باحب اللي يدب الكلام كده عشان احس اني مرتاحة وان كله على مية بيضا.
المحاضرة الاولى بتاعة محمود عبد الفتاح كانت حلوة قوي بس سريعة وطبعا بما اني ابيض يا ورد في القانونين المحلي والدولي كنت عايزة اسمع اكتر وكنت باسأل كتير بس فهمت ان مش مفروض في ورشة العمل دي يتم التوسع في مجال حقوق الانسان قوي بس ناخد فكرة وخلاص، وكل شوية يحنسوني ويقولوا لي ده في الدورة اللي فاتت بقى…انا شخصيا استفدت قوي من المحاضرة دي على رغم من اني كنت قاعدة خايفة لبعدين محمود يقول لي اخرسي بقى خليني اكمل…انا عادة الحاجة اللي ما اعرفش فيها يا اما اقعد ساكتة عشان استفيد – وده كان اختياري في الاول – يا اما لو حد نكشني بالاسئلة اقعد اسأل اسأل اسأل لحد ما اللي قدامي يرمي نفسه من الشباك،

ومحمود سألني في الاول عشان كان فاكرني نايمة، بس انا ندمته انه سأل بقى اكلت دماغه، بس عموما المحاضرة دي اثارت فضولي اني اعرف كل العهود والمواثيق واذاكرها واحضر مذكرة دفاع احتياطي على اي قضية جاية.
اللي فهمته من مينا ان المفروض يبقى كلنا عندنا فكرة اساسية عن مجال حقوق الانسان والانترنت فيه ناس عندها فكرة اكبر عن الانترنت ح تشوف ان يمكن فيه حاجات مش جديدة عليها وفيه ناس تانية ح يبقى عندها فكرة عن حقوق الانسان برضه ح تشوف ان فيه حاجات مش جديدة عليها بس اهم حاجة التفاعل مابين الطرفين وتبادل الخبرات.
طيب…بس انا برضه كنت عايزة زيادة شوية في المحاضرة الحقوقية، عشان فيه حاجات غامضة كتير…زي ان القوانين الدولية دي معمولة اساسا عشان تتبل ويشترب ميتها على الريق.
وبعدين كان فيه بيتزا وبيتي فور وبسكوت ونسكافيه والشاي بقى فتلة وفي كوباية بلاستك كان طعمه استغفر الله العظيم بس النسكافيه في كوباية بلاستيك كان مبلوع وفضلت احش واشرب ومحمود يتكلم…طيب يا عم ما انا كنت باسألك جوة جاي تكلمني دلوقت وانا بطني هي الحاجة الوحيدة اللي شغالة دلوقت؟

وبعدين احمد غربية ابتدى يتكلم عن كيفية عمل مدونة..المفروض اني في المحاضرة دي انا عارفة معظمها ولو اني استفدت ببعض التيبس في المحاضرة بس مش عارفة اذا كان الكل استفاد وللا لا؟ ندى كانت بتقول لي انها مش عارفة تكتب على المدونة ومش عارفة اذا كانت لقطت من احمد وللا لا لانها خجولة شوية. اظن ان كان احسن كل واحد يفتح واحنا قاعدين حساب على المدونة ويكتب بنفسه عشان يعرف هو فهم من احمد وللا لا مع انه عمل مدونة تجريبية وعملها قدامنا بس انا شخصيا مش بافهم الحاجة الا لما اعملها بنفسي، ومتهيالي الحضور كان لازم يطلبوا حاجة زي دي لو كانوا مش فاهمين قوي..عموما ح افترض انهم ما طلبوش لانهم فاهمين.
وبعدين كان فيه غدا من كوك دور وكنت شبعانة من ساعة الشاي والبيتي فور بس اكلت استخسار وخلصت كل الطبق عشان من وانا صغيرة ماما كانت بتقول لي عيب الواحد يسيب في طبقه حاجة.
الحقيقة بقى انا ما كنتش متوقعة كتير من محاضرة مينا لانه كان مش نايم بقاله تمانية واربعين ساعة وعينيه ابتدت تحمر وكنت خايفة مثلا يشتمنا او يعيط من قلة النوم، بس البرزنتيشن بتاعه مشي حلو قوي وانا شخصيا ومع اني مدونة بقالي سنة استفدت، ليه بقى؟ الواحد لما بيلزق كفه في وشه مش بيشوف كويس لما يبعد كفه شوية ممكن يشوف، مينا لما حط عمل المدونين المصريين في كلام ابتديت اخد بالي من حاجات عملناها وحاجات قصرنا فيها وحاجات محتاجة تعديل، يعني يا اخي الواحد ما كانش يعرف انه جزء من حاجة كويسة كده، الواحد كان دافس راسه في المدونة بتاعته ومدونات التانيين وما ابتدتش اخد بالي من التأثير الا لما ابتدى مينا يحكي تاني احنا كنا بنعمل ايه طول الفترة اللي فاتت، هو صحيح يع
ني اطنطت شوية على الحضور باللي حققه المدونين المصريين، لكن برضه ده ادانا فرصة نعرف اننا رغم تأثير المدونات في المجتمع المصري الا انها مش مؤثرة بالقدر الكافي في العالم العربي مثلا. ودي احد اهم محاور ورشة العمل دي اننا نشوف ازاي نعمل ثقافة تضامنية مع بقية الدول العربية اللي عندها نفس المعاناة.
انا انبهرت بالاستاذ سالم المدرس الاماراتي، حاجة لوز بجد، بقيت مش مصدقة نفسي على عدة اصعدة، اولا مهنة التدريس دي عندنا في مصر تدهورت لدرجة انها اتساوت بمهنة سواق الميكروباص مثلا، اني اشوف مدرس فاهم يعني ايه مدرس ومدى قدسية مهنته دي حاجة مبهرة، انه يصمم انه يرجع لشغله لان له دور مقدس هو مؤمن بيه ومش عايز مئات الالاف هو عايز يقف قدام الطلبة بتوعه ويدرس، انه يروح يعتصم في الامارات واعتصام في الامارات توازي عندنا في مصر اننا نقول فيه خمسة وعشرين مواطن رموا نفسهم من فوق برج القاهرة مرة واحدة، انا شايفة ان حملة مدرسين الامارات دي اهم حاجة نبتدي بيها وننسق جهودنا اننا نتضامن معاها. لانها، على بلاطة كده، ح تأثر بالايجاب قوي على مجتمعنا في مصر، على الاقل المدرسين المصريين ح يفهموا ان شغلانتهم دي مهمة مقدسة مش مهمة لم فلوس، والمجتمع عندنا ح يختشي على دمه ويفهم قيمة المدرس.
كان نفسي اسمع من كل واحد من الحضور زي ما سمعت من الاستاذ سالم، متهيالي دي كانت تبقى حلوة في التعارف بس لو كنا ابتدينا في المعاد. احنا لما بنتعرف على غيرنا اكتر بنعرف مشاكلنا احنا اكتر، يعني انا لاحظت، من خلال اليوم ده بس، ان من ضمن مشاكلنا في مصر اننا عاملين زي الامريكان، مش دريانين غير بنفسنا بس، الا مين صاحب فكرة اننا نتعرف على المشاكل العربية بشكل اقرب كده؟ دي فكرة لطيفة قوي وحاسة اني عايزة استفيد منها وان يتم التركيز عليها واننا نقرب من بعض اكتر، بس المواعيد تتظبط بقى.
ومش تنطيط والله بس فعلا التجربة المصرية في المدونات ضروري قوي تتنقل للعالم العربي، يجي واحد يقول لي العدد في اللمون اقول له ده ع الرصيف حضرتك، كل ما عدد المدونات زاد ده معناه ان عدد البني ادمين اللي بيتكلموا ويعبروا عن نفسهم زاد ودي حاجة كويسة لينا.
بس عيايزين بقى رز وخضار عشان دارين طلعت فيجيتارين.
نوارة نجم

 

 

لا يوجد ردود

اشاعة وتفسير الحاج منصور لأسباب خراب مصر

سبتمبر
23

dollars
الحاج منصور من أهم الناس وأشهرهم  في دار السلام.
وزي ما ناس كتير من اللي على المعاش ، شبه عايش على قهوة المعلم حسني على شارع  مصر حلوان الزراعي ، كل سواقين الميكروباس والصنايعيه والطلبة والعاطلين بيعرفوه ،  ومفيش مشكلة تحصل غير والحاج منصور يحلها ويصالح أصحابها على بعض.

لو مفيش حد يلعب معاه طاولة محبوسه ، حتلاقي دايما معاه جرنال الأخبار ، اللي مواظب على قرائته من أكتر من 30سنه.
بيشوف الجزيرة ومتابع لنشرة 9مساء ، وبيحب الاتجاه المعاكس ، وبيعرف محمود سعد ، ومعتز الدمرداش بس بيستتقل دم منى الشاذلي.

بصراحة بحب قعدة الحاج منصور وبحب اسمع منه تفسيره لبعض الموضوعات  وحكايات زمان عن عبدالناصر والسادات ، وهوه كمان بيحب يسمع مني وأي برنامج أشارك فيه بكلمه عشان يشوفه وأسمع رأيه في اللي قلته .

وفي الحقيقة الراجل لانه بيسمع أكتر فرأيه غالبا صح ، ومبيحبش يفتي  من غير علم عشان يحافظ على صورته بين زبائن قهوة المعلم حسنى.
يعني بساطة عنده ذكاء إجتماعي حقيقي.
طيب انا بقول الكلام ده ليه؟
ببساطة لأني قابلته من كام يوم فاتوا  ، وبعد ما دردشت معاه شويه فوجئت به يسألني عن موضوع يشغله .
سألته موضوع ايه يا حاج ؟
قال : عايز أسألك عن الاشاعة اللي مالية البلد.
قلت له ، إشاعة ايه؟
قال : بيقولوا أن المخابرات قبضت على واحد كبير جدا  في البلد في المستشفي وقالت له قوللنا الحقيقة وإحنا حنسيبك ومش حنحاكمك ، الراجل حاول يستعبط عليهم ويسأل ايه الموضوع ، فهما عرضوا عليه كشف حسابه في احد البنوك السويسرية وكان كذا مليون يورو على دولارات على فرنك سويسري.

وقالوا له ، ازاي عملت المبلغ ده كله ، ولو اعترفت بالحقيقة وقلت جمعت المبلغ ده ازاي وانت لم تسافر سوى مرة واحدة  للخارج في سنة 1988 ، نوعدك حنكتفي بمصادرة المبلغ ولن نحاكمك.
قال الراجل " أنه من 25 سنة ، بعد تسلمه المنصب المهم اللي هوه فيه ، بدأ يشتغل مع دولة بعينها ، وكان كل دوره أنه من خلال منصبه يسعى لتعيين أشخاص فاسدة أو غبية في مناصب مهمة في البلد ، ويسعى لازاحة أي شخص شريف أو ذو كفاءة من المناصب المهمة ، يعني باختصار مش مطلوب منه معلومات ولا حبر سري ولا غيره ، كل المطلوب منه وهو المسئول المهم والقريب من دوائر الحكم أن يبذل جهده لأن يحكم البلد أغبياء وفاسدين وأشخاص مينفعوش البلد ببصله ، وأنه جرب الموضوع حوالي خمس سنين في نص الثمانينات وكان شغال تمام  وهما بيحولوا له الفلوس على حسابه في مصر ، لكن لما المبلغ بدا يكبر  وخاف يلفت النظر ، سافر يقابلهم في أوربا سنة 1988 ، وفتحوا له  حساب في بنك سويسري وبدأو يحولوا له الفلوس عليه وكل اللي كان بيعمله انه يتأكد من التحويلات بالمبالغ المتفق عليها بعد كل تغيير وزاري أو تعيين محافظين أو رؤساء أحياء وغيره ، ولانه رغم أهمية منصبه مكنش كثير الظهور أو يلفت الانتباه ، فقد استمر في منصبه المهم ، وقريب من دوائر الحكم ومشهور عنه انه هادئ ومش فج ومخلص يعني "يمين يمين ، شمال أحسسن برضه" ، فإستمر في منصبه وفي تأدية خدماته بتوسيع دائرة المسئولين الاغبياء او الفاسدين أو اللي لا يهشوا ولا ينشوا ، وإن دوره كان مهم في ان مصر تفضل خربانه وتيجي لورا سنه بعد سنه على ايدي هؤلاء المسئولين ، وفي نفس الوقت هوه شايف انه لم يرسل معلومه أو يتعاون بشكل وسخ . وفعلا المخابرات لم تحاكمه ، وكتمت على الموضوع واليومين دول بيحاولوا معاه يجيب الفلوس لمصر من بره ، ويحصروا الاسماء اللي ساهم في تعيينهم في مناصب ، فكانت كارثة مفزعه ، وجود هذه القائمة الضخمة اللي بتفسر ليه البلد كلمة خربانه قليلة عليها".

ربكم والحق ، الاشاعة فيها منطق.
ومنتشرة بشكل كبير بين الناس في المناطق الشعبية ، وناس كتير بتحاول تستنتج اسم هذا المسئول اللي شغال في منصب مهم بس مش في الضوء وقدر يعمل كل ده ، والفكرة الجهنمية لتخريب مصر بشكل هادئ وثابت ومستمر.
الأغرب ان الناس اللي سمعت منها الاشاعة دي أغلبهم مش مستنكر الحكاية ، وطبعا اللي خلى الحاج منصور يحكي لي وشكله شبه واثق وكان عايز مني بس تأكيد ، فده معناه ان الناس بتحكي الموضوع وكأنهم شهود عليه!!
وسيبك من حدوته ازاي محدش مستنكر أو بيرفض الموضوع ، فاغلب الناس بتحس انها مش بلدها أصلا وأنهم ضيوف فيها ، وكمان ضيوف غير مرغوب فيهم فكل واحد بيفكر ازاي يهبش أكتر عشان لما يرجع "يرجع فين محدش عارف؟" يكون مرتاح وراقد له على قرشين ينفعوه.

الحاج منصور مش غبي ، غالبا عارف انها إشاعة وقصة متفبركه ، لكنه بيحاول يبحث عن سبب منطقي لكل هذا الخراب في مصر.
بلغة بسيطة وسهلة ، سهولة الخراب اللي على عينك يا تاجر.
بصراحة لحد ما أقدر أو حد يقدر يفسر له قصة خراب مصر ، ويقدم له حكاية مقنعة فهذه الحكاية لها منطقها  وطبيعي الناس تصدقها ، وعلى المتضرر اللجوء للقضاء.

 

لا يوجد ردود

إلغاء شرط المحرم للمرأة التي ترتاد المكتبة العامة في الدمام

سبتمبر
11

إلغاء شرط المحرم للمرأة التي ترتاد المكتبة العامة في الدمام
ألغت المكتبة العامة في الدمام شرط المحرم الذي كان معمولا به عند زيارة المرأة للمكتبة.
وأكد مدير المكتبة سعد الحارثي "عدم الحاجة حاليا" لوجود محرم مع المرأة التي ترغب في ارتياد المكتبة العامة، كونها تشكل مكانا عاما يرتاده الجميع وحتى لا يشكل توفر المحرم عائقا لها متى ما أرادت الذهاب، مشيرا إلى أن المكتبة مكان آمن تتوفر فيه خصوصية المرأة وراحتها وتعامل فيه كما يعامل الرجل دون وجود فوارق، موضحا عدم وجود مشاكل عند إلغاء شرط المحرم الذي كان إلزاميا سابقا حيث زاد عدد النساء المقبلات على المكتبة.
وقال الحارثي: إنه لا توجد تفرقه بين الجنسين عند ارتياد المكتبة فالمكتبة مفتوحة للرجال والنساء والأطفال, موضحا اهتمامهم في الوقت نفسه بالقارئ الصغير كونه بذرة صغيرة من الممكن أن يصبح شجرة مثمرة متى ما عكف على القراءة واهتم بها.
وعن عدد الزوار الذين يزورون المكتبة لم يعط الحارثي أرقاما محددة ولكنه أوضح أن العدد يتفاوت يوميا ولكن الإقبال يكون أكثر في أيام الدراسة بسبب زيارة طلاب وطالبات الجامعات لإعداد البحوث واقتناء المراجع العلمية.
وأكد الحارثي عدم توفر كتب باللغات الفارسية والفرنسية والإسبانية وغيرها من اللغات الأجنبية ماعدا الإنجليزية لعدم وجود زوار أجانب يطلبون كتباً بتلك اللغات. وعن تجديد طبعات الكتب أوضح أن المراجع القديمة لا يمكن تجديدها لعدم توفر طبعات حديثة ولتشكيلها مصادر مهمة لا يمكن إزالتها ولكن يتم تجديد الإصدارات الجديدة للكتب باستمرار، مشيرا إلى أنه يتم اختيار الكتاب المراد من قبل الزائر إلكترونيا عن طريق برنامج معين في جهاز الحاسب الآلي حيث يتم إدراج اسم الكتاب أو اسم المؤلف في جهاز الحاسب ويظهر مكان وجود الكتاب في المكتبة مما يسهل على القارئ والقارئة سهولة الوصول إلى الكتاب المراد بالإضافة إلى قيام موظفي المكتبة بشرح نظام الفهرسة للزائر.
وأشار الحارثي إلى وجود أماكن مخصصة وزوايا خاصة للسيدات للقراءة في داخل المكتبة توفر لهن الخصوصية، مؤكدا "اختفاء" ثقافة القراءة في المجتمع الذي أصبح اهتمامات معظم أفراده في أمور أقل جدوى موضحا قيامهم بالخروج للناس في أماكن تواجدهم لتشجيع القراءة حيث أقيمت مكتبة متنقلة و معرض للكتب في أحد المجمعات التجارية في الخبر ليرتاد الناس المكتبة خارج مقرها وذلك لهدف التعريف بالمكتبات وأهميتها ولفتح باب القراءة والثقافة بشكل أوسع.
 الدمام: أمل التريكي
http://www.saudiwomenvoice.com/forum.php?action=view&id=330&cat_id=18

محرم ، محرم عشان المكتية ،، طيب يقولوا محرم لدخول الحمام ، مش المكتبة !!!

يا أمة ضحكت من تخلفها الأمم.

 

لا يوجد ردود

قمم ،، لمظفر النواب

فبراير
13

قمة سوداقمة سودا
قصيدة مهمة لشاعر مهم
مظفر النواب
قممْ
قممْ
قممْ
قممْ…
معزى على غنمْ
جلالة الكبشِ
على سمو نعجةٍ
على حمارٍ
بالقِدم
*****
وتبدأ الجلسة
لا
ولن
ولم.
ونهي فدا خصاكم سيدي
والدفعُ كمْ؟!
ويفشخ البغل على الحضور
حافريهِ
لا. نعم
وينزل المولود
نصف عورة
ونصف فم.
*****
مباركٌ.. مبارك
وبالرفاه والبنين
أبرقوا لهيئة الأمم.
أما قمم
كمب على كمب
أبا كمباتكم
على أبيكم
جائفين
تغلق الأنوف منكم الرِمَمْ.
*****
وعنزةٌ
مصابة برعشة
في وسط القاعة بالت نفسها
فأعجب الحضور..
صفقوا..
وحلقوا..
بالت لهم ثانية
*****
واستعر الهتاف..
كيف بالت هكذا..!!
وحدقوا
وحللوا
وأجلوا
ومحصوا
ومصمصوا
وشخت الذمم.
*****
وأهبلتكم أمكم
هذا دمٌ أم ليس دمْ؟؟!
*****
يا قمة الأزياء
يا قمة الأزياء
سُوّدت وجوهكم
من قمةٍ.
ما أقبح الكروش من أمامكم
وأقبح الكروش من ورائكم
ومن يشابه كرشه فما ظَلَمْ.
قممْ.. قممْ.. قممْ
قممْ.
معزى على غنم
مضرطةٌ لها نغمْ
لتنعقد القمة
لا تنعقد القمةُ
لا. تنعقدُ القمة
أيْ تُفو على أول من فيها
إلى آخر من فيها
من الملوك.. والشيوخ.. والخَدَم.

الشاعر: مظفرالنواب

لا يوجد ردود

يعرفها أغلب فقراء مصر وعديمي الواسطة ….أمسيات ساخنة في ثلاجة المباحث

فبراير
09

مشهد أول : العاشرة مساء " عودة بعد عناوين الاخبار "
المذيع يبتسم إبتسامة جادة " تتناسب مع الوقار الذي يرتسم على وجهه ومع البدلة الرمادية الانيقة التي يرتديها " وهو يوجه سؤاله إلى المسئول الامني الكبير :-
سيادتك ، نحن نعلم جميعا أن الشرطة تغير دورها كثيرا عن الماضي ، فلم يعد المواطن يخشى أو يشعر بخوف حينما يتوجه لأحد أقسام الشرطة ، لقضاء مصلحة أو تقديم شكوى ، ولكن ، ماذا تقول عن بعض الدعايات المغرضة التي تسيئ الى دور هذا الجهاز الوطني مثل إدعاءات التعذيب و تجاوزات بعض الضباط في حق المواطنين ؟
المسئول الامني الكبير : "يتنحنح أولا "
في الحقيقة أن دهشتي لا تقل عن دهشتك ، فقد أصدرنا أوامر وقرارات إلى كافة أقسام ومراكز الشرطة ، بتحسين معاملة المواطنين من قبل ضباط الشرطة ، ويتم تحقيق فوري في أي شكوى تصل إلينا عن أي تجاوز يجري ، حتى أن المواطن أصبح يشعر أثناء وجوده أنه في منزله الثاني ، حيث الجميع في خدمته ، وأدخلنا الكمبيوتر في الكثير من أقسام الشرطة ، ولا يتم التغاضي عن أي مخالفة تتم ، ولعلك تقرأ عن إحالة بعض الضباط الى المحاكمة نتيجة تجاوزاتهم ضد المواطنين ، ونحن نفعل ما بوسعنا لنجعل أدائنا جديراً بحضارة سبعة آلاف سنة ……!!
في نفس الوقت " خارج البلاتوة ، والاستديو ، وجهاز التليفزيون كله " أمام قسم شرطة ..
الأم ترتدي جلباب اسود ، وتنقل الشنطة البلاستيك من يد الى أخرى ، تفرك اليد التي تخلصت منذ ثواني من ثقل الشنطة ، لتشعر ببعض الدفئ في هذا البرد القارص ، عيونها مسلطة على باب القسم ، تدعو الله من قلبها أن تكون السيارة الهيونداي التي تعبر باب القسم هي سيارة رئيس المباحث ، تصيح في ابنها بغضب لماذا لم يرتدي بلوفر تحت الجاكت حتى لا يشعر في البرد ؟!
يصيح ابنها ذو الخمسة عشرة عاما أنه غير بردان ، ويكمل حواره مع فتى أخر عن مبارة الزمالك الأخيرة ، دون أن يرفع عيونه عن فتاة في نفس عمره تقف مع أمها ، وتبادله إختلاس النظرات ، يتحرك قليلا حيث حجب أحد المنتظرين مثله أمام القسم فتاته عنه ..

فجأة يهرع الجميع إلى باب القسم مخترقين الشارع حيث يقفون على الرصيف المقابل ، يصيح عسكري الحراسة فيهم بصوت مرتفع يحمل كل ملامح السلطة : مش هوه ، مش رئيس المباحث ، يللا اقفوا بعيد عن الباب ، البيه المأمور زمانه جاي ..
يعود الجميع ، العشرات بخطوات ثقيله الى الرصيف الاخر من الشارع حيث كانوا يقفون .. يتلكأ البعض ، مقدمين سيجارة الى العسكري في محاولة لإنتزاع كلمات مشجعة إنسانية وموافقه على جعلهم يدخلون القسم ، علهم ينجحون في مقابلة أحد الضباط ويقنعونه بدورهم أن يسمح لهم بإدخال الطعام والسجائر لقريبهم المحتجز في القسم !! يتناول العسكري السيجارة ، ويبتسم حين يشعر بيد تدس في جيبه بعض المال ، .. والله يا جماعة احنا ما عاوزين نمنع حد ، بس الاوامر كده !!
ضاعت السيجارة والجنيهات دون نتيجة ..
يعود المتلكأين الى حيث الاخرين الذين كانوا يرقبون محاولاتهم بشي من الترقب ..
يصيح أحدهم في رفيقه ، ده الواد كان بيجيب دوا من الاجزخانة لما المعاون خده من الشارع !!
يقاطعه صوت سيدة تدعو بحرقه أن يحرق الله قلب هذا المعاون ..
وصوت أخر يسأل عن نتيجة الاتصال بالمحامي وحيجي إمتى عشان يدخل يشوف رجب " أي رجب" .
وبين الجميع ، أمين شرطة ، يتفاوض لزيادة المبلغ المتفق عليه ليتدخل شخصيا للافراج عن سيد المحتجز من يومين ، وهو يؤكد لعم حسين والد سيد إنه حيرحمه من لفة الكشف في المديرية وحيقول للباشا رئيس المباحث أنه قريبه من بعيد …

يصيح عم حسين مؤكدا ، ما هوه زي اخوك يا حضرة الأمين وبرضه لك الحلاوة بعد ما يطلع !! أحد الواقفين يشعر بغضب شديد ويحرض مرافقيه على إرسال تلغرافات لوزير الداخلية إن هشام محبوس في ثلاجة المباحث من ثلاثة أيام من غير ذنب ،، غضبه يمتزج بخوف ، أن ينفذ مرافقيه نصيحته ويرسلون التليغرافات ، فيلفق رئيس المباحث سيجارة بانجو لهشام ، وتصبح البهدلة أشد ، فعلها رئيس المباحث لـ عبدالمنعم ومحمود وابراهيم من قبل !
الحادية عشرة مساء " في القسم التاني " أي قسم شرطة ..
حيضربونا تاني ؟ سأل عماد زميله ، بحجز المباحث المعروف بالثلاجة ، والذي تعرف عليه عصرا في سيارة الميكروباس التي حشدهم بها معاون المباحث بعد أن – لمهم من الشارع – أجاب زميله ، مش عارف بس قوله أنك طالب في دبلوم تجارة ووريه البطاقة .
أجاب عماد أن امين الشرطة خد منه البطاقة وهوه بيشتمه قبل ما يدخلوا الحجز !
يتدخل شاب ثالث في الحوار قائلا بلهجة مؤكدة وعارفة بالامور ، يا عم ضرب الحكومة مش عيب !! يصل للجميع بالحجز صوت معاون المباحث يأمر أمين شرطة بأن : هات العيال اللي عندك يا اسماعيل . يصيح فيهم اسماعيل : تعال ياد انت وهوه هنا .

يخرجون جميعا ، نحو 27 شاب ورجل وبينهم حوالي خمسة عمرهم بين الطفولة والشباب .
يقفون جميعا انتباه ، بعد خروجهم ، يسب البيه معاون المباحث عصام الذي كان يبكي أثناء وقوفه ..
ثم يصيح الباشا معاون المباحث : فين أيمن عبد العظيم ، يرد أيمن والخوف يكاد يقتله أفندم ، فيأمره بأن يقف على جنب لوحده .
ويرى أيمن شخص يلبس بدله متواضعه ينظر ناحيته ويبتسم ، فيستبشر خيرا .
يخرج الباشا رئيس المباحث من مكتبه ، فيجد الواقفين انتباه صامتين وينظرون له ، اغلبهم يشعر بالانكسار ، وأقلهم يمتزج خوفه بغضبه برغبته في التحدي .
يصيح على أيمن أنت واقف

لا يوجد ردود

مستر تواليت ينادى بثورة مراحيض عارمة في العالم

نوفمبر
27

مقابلة مع رئيس الجمعية الدولية للمراحيض:
"مستر تواليت" ينادى بثورة مراحيض عارمة في العالم
الموضوع ده جالي على الايميل ، وفكرت أن شركات السيراميك والحمامات حتفلس وتحاربه ، رغم انه وجيه.
أسيبكم معاه

مقابلة مع رئيس الجمعية الدولية للمراحيض:

"مستر تواليت" ينادى بثورة مراحيض عارمة في العالم

بقلم زوفين إبراهيم

بيت الأدب والراحة: واوبيت الأدب والراحة: واو
سول, نوفمبر (آي بي إس) – ولد في حمام. يسمى نفسه "مستر تواليت". انتقل إلى منزله الجديد المبنى على شكل مرحاض ضخم والمزود بأربعة مراحيض أحدهما وسط حوائط من الزجاج الشفاف، تزامنا مع مؤتمر جمعية المراحيض الدولية في سول 21 الى25 نوفمبر وإعلان العام الدولي للمرافق الصحية 2008. أنه السياسي والبرلماني الكوري الجنوبي المعروف سيم جاى دك، الذي يدعو إلى "ثورة مراحيض" في العالم.

قاد جاى – سى، رئيس الجمعية الدولية للمراحيض، "ثورة المراحيض" في بلاده في العقدين الأخيرين والآن يتزعمها في العالم كله. وأكد في مقابلة حصرية مع "آي بى اس" أن مصيره هو تزعم حركة المراحيض في مختلف أنحاء الدنيا.

عقد مؤتمر الجمعية بمشاركة خبراء ومندوبون حكوميون من 60 دولة من آسيا (21)، الأمريكتين (14)، أفريقيا (13)، أوروبا (8)، والشرق الأوسط (6). وقال أن على قادة العالم أن يستيقظوا لمشكلة المراحيض إذا أرادوا تحقيق أهداف الألفية التي وضعوها والتزموا بها، كخفض عجز المراحيض في العالم إلى النصف بحلول 2010.

وتجدر الإشارة إلى أن الأمم المتحدة تقدر عدد الأهالي المحرومين من المرافق الصحية بنحو 2،6 مليار نسمة، أي 40 في المائة من سكان العالم، ما يتسبب في تفشى الأمراض.

فيما يلي أبرز ما ورد في المقابلة.

سؤال: تتحدث عن الحاجة الملحة العاجلة لنشر "ثورة مراحيض" في العالم.

جواب: يموت 1،8 مليون شخصا سنويا في العالم بسبب أمراض الإسهال، والكثير منها بسبب إمدادات الماء غير الصالحة للشرب، والمرافق الصحية غير الملائمة، والممارسات الصحية غير السليمة. وغالبية حالات الموت تقع في آسيا، و90 في المائة من الضحايا هم أطفال دون الخامسة من العمر.

سؤال: ما هي الحاجة إلى تنظيم مؤتمر دولي حول هذه القضية، إذا كان العديد من الساسة لا يبالون بها؟. جواب: هذا هو بالذات مبرر عقد هذا المؤتمر رفيع المستوى. نريد تغيير نظرة الناس لهذه المسألة التي يتعففون عن تناولها. نريد فتح مناقشات كفيلة بالتغلب على ذلك.

والأهم، نريد لفت نظر الزعماء السياسيين لحتمية معالجة قضية توفير المراحيض مهما كانت الجهود الأخرى المبذولة لاستئصال الأمراض وتحقيق أهداف الألفية خفض عدد الأهالي المحرومين من المرافق الصحية إلى النصف.

سؤال: لكن تقديرات منظمة الصحة العالمية تشير إلى أن تحقيق هذا الهدف من أهداف الألفية، الرامي إلى خفض عدد المحرومين من مرافق صحية ملائمة إلى النصف بحلول 2015، سوف يكلف نحو 10 مليار، سنويا!.

جواب: يمكننا أن نمدد المهلة، وهذا يتوقف على عزم الدول التعاون في هذه الاتجاه، وتوقف أيضا على الأهمية التي تعيرها السلطات المحلية والحكومية الوطنية في كل بلد. إذا ما توفرت الإرادة السياسية سوف نكون قد ربحنا نصف المعركة، وستتوفر الموارد اللازمة.

سؤال: هل اتصلت أي حكومة بجمعية المراحيض الدولية للاستفادة من تجربة كوريا الجنوبية؟.

جواب: حكومات فنزويلا وكمبوديا وبابوا غينيا أبدت اهتمامها بمشروعنا "المراحيض في خدمة البشرية". سؤال: بالنظر إلى ندرة المياه والانفجار السكاني والنمو الحضري والصناعي السريع، الم يحن الوقت للنظر في غض النظر على الموديل الغربي وتصميم المراحيض بصورة مختلفة؟.

جواب: بالتأكيد! فقد تغيرت التحديات والآن علينا أن نعتمد تصميما يناسب النواحي الاجتماعية والثقافية للمجتمع، مع الأخذ في الاعتبار حرمان العديد من الدول النامية من وفرة المياه ومن وسائل صرف فعالة.

لابد من تصميم مراحيض تستهلك كميات قليلة من المياه بل وربما في الأماكن التي تتوفر فيها مرافق إعادة تدوير المياه. والقضية مطروحة على المؤتمر الدولي لتبادل الخبرات. (آي بي إس / 2007)

المصدر:

http://www.ipsinternational.org/arabic/nota.asp?idnews=1049

لا يوجد ردود

ليبيا رايح جاي ،، شفتها

نوفمبر
06

سافرت إلى ليبيا ،،
طبعا كل من علم برحلتي غالبا فكر  في حاجة من اتنين :  شعر بالقلق عليا ، أو شك فيا !!
بس ما علينا ، سافرت لحضور مؤتمر بعنوان طويل جدا هو " المؤتمر العربي الأول حول الإعلام الإلكتروني
(النشر الالكتروني والصحافة الرقمية- المسئولية القانونية عن النشر الصحفي الالكتروني)
مع ورشة عمل
- المدونون والمدونات الرقمية"

،،،،،
هذا هو عنوان المؤتمر ،،
ورحت ،، وحتى الان مش عارف أحدد ،، هل نجح المؤتمر؟ هل فشل؟ هل كان سيسعى لعمل خطوة للأمام في سبيل اعلام اليكتروني حر؟ هل هو لتجميل صورة الحكومة الليبية؟ هل مجرد مؤتمر نمطي أو عادي جاء نتيجة حماس من شخص أو أشخاص للفكرة ، وجاء التنفيذ بشكل مزج بين كل ما سبق؟
كل شيئ ممكن ، وجايز.
المهم ، سافرت
وصلنا فندق قطاع عام ،، وقطاع عام بكل ما تحمله الكلمة.
اسمه فندق الواحات ،،
رغم انه في وسط طرابلس.
نسيت أقوللكم ان كان فيه اقتراح أحمد غربية يحضر المؤتمر ،، وهوه كان موافق ، وبعدين اعتذر ،،
وصلت الفندق ، وكنت مبسوط انه مش فندق فخم ،،
القلق كان يملأني من توظيف حضوري وبعض الآخرين إما لكسر عيونا ، أو تجميل صورة حكومة مشهورة بالقمع.
وبما أني مش الناسك اللي قاعد في مغارة في الجبل ، فقد قررت الذهاب ، ليه بقه :
عشان عندي فضول للدولة دي.
عشان دكتور عمر بن يونس قالي جرب واتعرف على مدونين وشباب ليبي.
عشان اشوف كيف يتحدث المشاركين في مؤتمرات في دول مثل ليبيا.
عشان فيه ناس زي هشام جعفر ووسام فؤاد حيشاركوا وانا أثق بهم.
عشان لو فيه أي امل ، منكونش فرطنا فيه.
ورغم كل ده ، برضه كنت قلقان من السفر ، بس سافرت.
ما علينا.
اندهشت من المدينة "طرابلس" كبيرة ومدنية ، وفيها حياة ودفئ ، باعتبار انها مش نضيفة جدا ، ولا وسخة جدا ، ومفيش فيها ابراج فجة ، فيها ناس في الشوارع ، وقهاوي شعبية.
الغرفة كانت بسيطة وتليفزيون قاريونس 14 بوصه ،، البعض اشتكى من تواضع الفندق والغرف ، وأنا كنت سعيد.
كنت مجهز ورقة من 8 صفحات عن حرية التعبير في العالم العربي "ليبيا ، مصر ، تونس ، الجزائر ، اليمن ".
الجدول اللي استلمناه كان متغير ،
مفيش أي كلمة لي في أول يوم "السبت 3نوفمبر"
كلها كلمات افتتاحية ومسئولين "فيهم من الحزب الوطني المصري"
خرجنا بعد وصولنا بحوالي ساعة نشرب شاي على قهوة بسيطة جنب الفندق "انا والمخرج هشام أبو النصر".
السبت الافتتاح " في المركز العالمي للكتاب الاخضر" بدية القلق.
مركز ايه وعالمي ايه ؟
عاملين معرض عن الكتاب الرقمي ،، مفيش فيه حاجة متعلقة بالاعلام الاليكتروني أو الانترنت غير التقريرين بتوعنا وكتاب تاني عن الاعلام في عصر العولمة.
المركز نفسه برضه مبنى بسيط ، من دور واحد ، ومتواضع.
القاعة واسعة ، مليانه كاميرات تليفزيون "طبعا ليبية" وبعض الصحفيين.
بدا الافتتاح ،،

اتكلم حوالي 7 اشخاص ،، كلمات أغلبها نفاق ومجاملة ومملة.
دكتور عمر بن يونس ، ذكي ، لم يتكلم.
الكلمات  إما عامة جدا عن ا الانترنت حلو وكويس !!!!
أو مجاملة تحديدا لـ "ليبيا ، تونس ، الاردن ، مصر"
شعرنا بالملل الشديد ، وبصراحة شويه قرف ،،وكنت بدردش أنا وهشام جعفر مدير اسلام اون لاين ووسام فؤاد ، برضه من اسلام اون لاين عن المؤتمر ، وكل واحد جواه سؤال "ايه اللي جبنا ؟".
لدرجة اني طلبت اعلق على بعض الكلمات ، ولما جه دوري اعتذرت.
لفت نظري باعتبار المؤتمر ممل ان بعض المشاركات " حلوين ، بس إما ذواتهم ضخمة ، أو تافهات".
كلمة وحيدة لدكتورة جامعية ، لفتت انتباهي جدا ، تدافع فيه عن حرية التعبير ، وان الرقابة لا يجب ان تكون بقانون ، بل من خلال الشخص ذاته.
وان حرية التعبير لابد من حمايتها بشدة.
اسمها دكتورة "مبروكة محيريق".
وخلص اول يوم ، وعمر بن يونس قاللي انه بيعتقد أن اسلام اون لاين والشبكة حيعدلوا المؤتمر.
طلبت من المنظمين "دكتور عمربن يونس " أن يعدل حجز التذكرة على الاحد مساء أو الاثنين مساء لعودتي.
طبعا لاني مشغول في القاهرة وبصراحة لاني كنت ناوي اقلب الترابيزة يوم الاحد ، ومكنش حيكون لطيف اظل في مكان اعلم اني لن يكون مرحب بي بعد كلمتي.

الاحد 4 نوفمبر:
الجلسة الاولي 9 متحدثين لكل واحد ربع ساعة ، وأنا أخر واحد ، مخصص لي ساعة وربع!!!
افتكرت الموضوع خطأ مطبعي ، لكن عمر بن يونس قالي ان كلمتي حتكون مهمة وهما جهزوا داتا شو وتوصيل بالانترنت.
نفس المسألة ، كلمات مملة في أغلبها ما عدا كلمة هشام جعفر عن "ما بعد التفاعلية وإعادة تعريف الصحافة الإليكترونية ".
كانت في الموضوع ، بشكل مهني وعلمي.
جاء دوري ،،
طبعا الحضور اقل ، سواء لان الموضوع اصبح ممل ، أو لانها ليست جلسة افتتاحية ، بيحضرها كل المهتمين أو الضيوف.
بدأت الجلسة بفتح مدونة "جمهورية ايمان"
https://www.blogger.com/blogin.g?blogspotURL=http%3A%2F%2Famonna.blogspot.com%2F

طبعا الناس شافت انها فاضية وكأنها خطأ ،،،
وبدات احكي لهم قصة الفتاة المصرية اللي كتبت عن الحكومة الليبية اللي قررت تتحول من عربية لافريقية باندهاش وسخرية.
وكان عقابها استدعائها لأمن الدولة ، وتهديدها في حضور مسئول ليبي ، بشكل جعل البنت تمسح التدوينة والمدونة كلها !!!!
ثم الجزائر وعبدالسلام بارودي الذي يحاكم بسبب نقده لمسئول حكومي.
وتونس اللي شهدت أول سجين انترنت "زهير يحياوي" واخر سجين انترنت"محمد عبو".
ومصر ، كريم عامر ، الشرقاوي ، ووائل عباس ، وعبدالمنعم محمود.
……….
القاعة بدأت تعترض  ، ووزير اعلام تونسي سابق  حاول يقاطعني ويحتج ….
كده وجدت العذر لآفضح هذه الحكومات والسجانين الـ22 ، ومشاريع التوريث ، وكل قضايا حرية التعبير في المحاكم ، والقيود اللي بتيجي بعد كلمة لكن ,,,
وختمت كلمتي بأن الدعوة اللي جاءت لي كانت لتقديم كلمة عن حرية التعبير في العالم العربي والمدونين العرب.
ولم يطلب مني عمل ورقة عن النفاق و المجاملة لأنظمة بوليسية.
خناقة تانية ، والراجل التونسي الـ …… الحكومي اللي منسوب الان  كذب للمجتمع المدني اعلن انسحابه "كنت عارف انها حركة" فزودت الجرعة وتكلمت عن الحبيب عمار اللي كان بيرئيس  التحضير لقمة المعلوماتية وهو  وزير داخلية سابق في تونس ومتهم بارتكاب جرائم تعذيب بشعة.
خلصت الكلمة ،، ربع القاعة هما اللي صفقوا ،، ودول شويه شباب صحفيين ومدونين.
وبيكفوني.
التعليقات كانت حوالي 8 ، منها 4 هجوم عليا ، واتنين تعليق على كلمة هشام جعفر ، وواحدة مؤيدة لي ، ودي من صحفي قال ،، انه بيشعر بالخوف حين يكتب كصحفي ليبي.
وواحدة من  أحد المتحدثين أنفسهم كانت ايضا تونسية ، قالت نقد ساخر حول كلمتي لكن بشكل مهذب.
طبعا خدت 4 دقائق في النهاية لاعقب.
وكنت مستفز من رئيس الجلسة المصري اللي قال ان الوطن العربي بخير وفيه حرية تعبير بدليل اني بقول الكلام ده !!!
قلت ببساطة ان المعلومات  والوقائع هي التي تتكلم :
اتكلمت عن المواقع المحجوبة بدون أحكام في ليبيا وتونس والسعودية ومصر.
أني اخاف على بلدي مصر أن تصبح مثل تونس ، خصوصا انها تمشي على خطاها.
المدونين كسروا الخوف ، واحسن حاجة نقدمها لهم ،، اننا نسيبهم في حالهم من غير وصاية وفوجئت أني قلت شتيمة" يعاقب عليها القانون ، وبتوع الحسبة " من عينة يلعـ ، ،،،،،،، حرية التعبير المرتبطة بكلمة لكن !!!!!.
ان حرية التعبير احنا اللي مفروض ننتزعها مش حاجة بتسمح بيها الحكومات.
 خلصت الجلسة ،،
وحسيت براحة ، وطز في العالم ،،
محدش  حيشتريني !!!!
الغريب أن بعض الشباب قبلوني ، وبعض الصحفيين جاءوا يشكروني لدرجة أني كنت مكسوف  ، وفعلا عايز ابكي !!!
مؤتمر عادي ، وحتى أقل من العادي ،، يحصل فيه كل الخناقات دي، عشان قلت حاجة بقولها في أي مكان.
بس اللي شفته من الصحفيين الشباب والمدونين خلاني سعيد اني حضرت.
المثير بقى  ، ان عمر بن يونس شكله كان مبسوط  ، وشكرني.
اتبادلت بعض التليفونات  والكروت مع الشباب.
ورحت الفندق عشان الغدا. واستعدادا لورشة عمل حول المدونين وحقوق الانسان.
الساعة 5مساء.
الورشة كان مفروض يكون فيها حوالي 12 ، فوجئت ان الحضور كان حوالي 60 شخص.
أكتر من جلسة المؤتمر.
شاب ليبي قالي ان بعض المسئولين جائوا لما سمعوا الخناقة بتاعة الصبح.
مدير الجلسة هشام جعفر.
وزي ما بعض المسئولين جاءوا ، فيه شباب وصحفيين كمان جاءوا.
المرة دي الكلام اتعدل ، خصوصا مع حضور الدكتورة مبروكة ايضا اللي حضرت ، ودي ست كبيرة بس زي العسل ، ومتمكنة وبتفكرني باحمد سيف الاسلام حمد.
النقاش اصبح سجال ، نص بيجامل وعايز "يرشد" أو "ينظم" حرية التعبير.خصوصا ان المدونين بيكتبوا بلغة ركيكة ، مفروض نعمل لهم قانون ،،، يحميهم وبرضه يعاقبهم لما يغلطوا ، وممكن نفتح لهم اتحاد!!!
ونص بيقول لما يبقى فيه حرية الاول نبقى ننظمها !!
اتوترت تاني شويه ،
وطنشت الورقة اللي كنت كاتب فيها وقلت ارتجل وزي ما تيجي تيجي.
قلت فيما أتذكر" لو سألوا هتلر أو صدام حسين  أو أي حاكم عربي عن حرية التعبير حيقول انا معاها ،  لكن بطريقته .
وأن اللي مش عاجبة مدونة ، لايفتحها وخلاص.
والكلام بتاع اتحاد واللغة والمعرفش ايه حيخلينا بره التاريخ.
فيه مدونات من أهم المدونات أسمائها مش حتعجبكم ،، هما احرار ، انا عايز اعمل مدونة اسميها:
طفاية سجاير ، البت اوسة ، واخد على قفايا ، جبهة التهييس ، عزبة أبوجمال ، طرقعة كيبورد ،،،، أنا حر ، من انتوا عشان تحددوا لهم ايه اللي يكتبوه .
"بصراحة كنت بفكر في اللي حيقرا التدوينة دي وازاي  اقول اللي نفسه فيه"
ووجود الشباب شجعني.
وشعوري اني مسافر نفس اليوم أو الاثنين خلاني  اجيب من الاخر.
وخلصت الورشة.
وقالوا لي حجزنا لك بكره الاثنين على طيران الليبية.

الاثنين 5 نوفمبر:
مكنتش مهتم أوي.
منتظر موعد سفري.
فقط عملت مداخلة في جلسة الصباح ، بطلب ادراج بعض التوصيات باعتباري مسافر.
قضيت باقي اليوم في الصعلكة والتمشية في شوارع طرابلس ، رحت سوق ليبيا "نسبة لسوق العتبة اللي هدوه" وشفت المهاجرين والمصريين والميكروباسات ، فعلا العتبة بس ليبية.
بس حبيت المدينة دي.
وحبيت الناس هناك.
غريبة انهم بيسموا الدينار الليبي جنيه!!
يعني ناس بيسموا عملتهم باسم عملة دولة تانية، مفيش غير اليمنيين اللي في نيويورك هما اللي بيعملوا كده ،، بيسموا الدولار  ريال. بس هما بيسموا عملة البلد اللي هما عايشين فيها باسم عملة بلدهم. لكن الليبين  بيسموا عملة بلدهم باسم عملة مصر!!!
وانا في الطيارة راجع كنت بفكر:
حكتب ايه ، وهل انا صح اني سافرت؟
هل مفيد؟
يا ترى حدخل ليبيا تاني؟
هل انا عامل زي الفاسوخة وشوية التوابل على مؤتمرماسخ؟
بس في الحقيقة ،
لو

لا يوجد ردود

الدولار ،الختان ،وشغل الأمريكان … الآن أتحدث ، عن موضوع مقرف*

أكتوبر
11


عدة أحداث موضوعات كانت تستحق التعليق منا ، من الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان و اختلف الأصدقاء بشأنها ، البعض كان رأيه أن نصدر بيان صحفي بشأنها ، والبعض الأخر فضل أن نتجاهل الموضوع ،،
ورأيت بعد أن تعددت هذه الموضوعات أن اطرح موقفنا هنا.
الموضوع الأول مسألة حملة "فري كريم – http://www.freekareem.org/ ".
الموضوع الثاني ، حكاية الست بتاعة الختان و الأمريكان " http://www.alarabiya.net/articles/2007/09/18/39290.html"
الموضوع الثالث ، حكاية الست أو البنت دي ومؤتمر المدونين والحاجات المتعلقة به.

الموضوع الأول : موضوع حملة فري كريم : سمعنا من شهور عن بدء حملة لدعم كريم عامر وشفنا الموقع ،، واستبشرنا خير ، وكنا نتابع الموقع ، وشفنا الجزء الخاص بتاع التبرع لكريم ،، اندهشنا شويه وتوقعنا أن الناس دي تتصل بالاستاذ أحمد سيف مدير مركز هشام مبارك أو بكاتب هذه السطور ، أو بروضة زميلتنا في الشبكة واحنا بالتحديد محامين كريم واللي على علاقة به وخصوصا روضة.
محصلش ،، طيب هل فيهم حد بيحضر المحاكمة ؟ محصلش ، هل زاره أحد بالسجن ؟ محصلش ،، وتحديدا من زاره بخلاف هؤلاء هم " واحدة مصرية – http://wa7damasrya.blogspot.com/ زميلتنا ، وهويدا طه وزوجها الاستاذ رمضان.
الموضوع اصبح مستفز وسألنا كريم أثناء زيارته ، هل وصلك أي فلوس أو دعم من الناس دي ،، الشاب السجين اتضح انه لا يعلم عنهم شيئا ، بل ان هذه الحملة ومن يديرها لم يرسلوا له أي خطاب ،،
وبعض الخطابات التي كانوا ينشروها منسوبة اليه هي رسائل "مضروية" والاستاذة داليا زيادة – كما أخبرنا صديق – اللي حيجي كلام عنها بعد شويه كانت مصرة كجزء من الحملة تضيف جزء في الجوابات دي فيه شكر لها ، سواء الصحيحة أو المضروبة !!!!! يعني نصب وتفاهة.
من الأخر ، الناس دي جمعت فلوس على حس الشاب السجين وتاجروا باسمه ولم يستحوا !
وفي مرة علمنا انهم صرفوا اغلب الفلوس "كما زعموا" على عمل المظاهرات اللي بتدعمه والانشطة المختلفة ولم يتبقى سوى ألفين دولار وبعض الكسور ,, والكلام ده من شهور التبرع مازال مستمرا ،، هل وصل لكريم منهم مليم واحد منهم لالالالالالالا .
والمثير ان موضوع من موضوعات الست داليا مذكور فيه أنها لعبت دور رئيسي في حملة الدفاع عن كريم عامر . دي حاجة مقرفة
وعمرها هيه او الحملة دي ما جابوا سيرة مجهود المدونين المصريين "علاء ، مالك ، شاهيناز ، نورا ، ال غربية ، سلمى ، سالي ، وائل ، منال ، منعم ، جيمي هود ، سيزيف ، يحيي ، روضة ، مينا ، نوراه ,,,, وغيرهم من اللي كل واحد فيهم اشتغل اكتر من مؤسسة حقوقية كاملة ,,
يعني الست داليا عملت الحملة ،، ودول كلهم وغيرهم طبعا ،، بالنسبة لداليا وللحملة .. اصفار على الشمال.

الموضوع الثاني : الست بتاعة الختان والامريكان وثقافة السلام …"تنفع اغنية "( ختان الامريكان ترلم لم ،، وثقافة السلام ،، ترالالي"
المهم .
الست داليا باختصار ،، ناشطة حقوقية وكاتبة وصحفية ومدونة وعملت حملة ضد العنف ضد النساء وقادت حملة الدفاع عن كريم عامر ، ,,,, كل ده من حقها تقوله ، تكذب تهجص ، تنصب ,, هي حرة ,,, المهم بعيد عننا.
لكن الست داليا لسه بتستخدم اسمنا ، والصحفيين بيسألونا عنها وعلاقتنا بيها وبمؤتمر عايزة تعمله عن المدونين ، ولسه في موقعها التجاري بتاع الترجمة بتذكر انها تعمل مع الشبكة العربية العربية لمعلومات حقوق الإنسان !!!
طيب ايه الحكاية بالضبط ؟
تقريبا في مارس او ابريل 2006 عملنا اعلان عايزين مترجم او مترجمه ، ونشرناه على مصراوي ،، تقدم العديد من الشباب لنا ، منهم داليا زيادة ،، سالي زميلتنا ومديرة البرامج في الشبكة وقتها قررت تعين داليا.
وبدأت الشغل معانا ، نصف وقت ، ثم وقت كامل ،،
طبعا لم تكن في هذا الوقت سوى مترجمة "وفي حدود علمي مازالت مترجمة فقط ، وسيبك من حدوتة ناشطة دي" وفي مرة شاركت في مسابقة منظمة اسمها "همسة" وكتبت مقال ، وكسبت الفين دولار ،،
حقها مبروك ، وفرحنا بيها.
لكن ساعتها حصل ثلاث حاجات مهمة لم اقدرها وقتها :
1- انها شاركت في مؤتمر نظمته هذه الهمسة وهناك جالها لحسة الدولار وان حد اهتم بيها.
2- بدات داليا تزن علينا عشان نعمل علاقة مع المؤسسة دي "رغم انها تعرف سياستنا واننا لانتعامل مع الامريكان وخصوصا النوع ده ، لدرجة انها جابت لنا شاب اسمه جيسي قابلته وقال انه مدير همسه ويحب يتعاون معانا ،، بس انا اعتذرت بشكل لطيف له.
3- العديد من اصدقائنا حذروني من ان البنت دي تحدثت باسم الشبكة في هذا المؤتمر المشبوه "على حد قولهم في البداية ، وانا معاهم جدا بعد ما فهمت" وان المفروض افهم البنت دي حقيقة هذه المؤسسات التي تروج للحلم الامريكي والسياسة الامريكية.
كلمتها كتير ،،
واللي كان يهمني ان الشبكة تكون بعيدة وانها بتقوم بشغلها كمترجمة وخلاص.
بدا موضوع كريم عامر يسخن ، وكنت باخد بالي انها بتتصل بروضه اثناء التحقيقات في الاسكندرية مع كريم لتعرف الاخبار ، وتنقلها لاخرين ،، "ودي حاجة وسخة وغير محترمة ، لان شغل الشبكة وجهدها كأنه بيتسرق ولمصلحة مؤسسة تانية ومن موظفه في الشبكة" نبهتها ان ده لايصح وعيب ،،واكدت هي انها لا تقصد .

أيضا ، بعض المرات كنت اطلب منها ان ترد علي صحفيين بالنسبة للمعلومات عن كريم ،وكانت تقوم بذلك ، لكنها اكتشفت لذة ظهور الاسم في الصحف ، فراحت تغتنم الفرصة وتكلم الصحفيين باسم الشبكة و"تفتي" وطبعا لم اقبل
بذلك وكذلك سالي سامي ،، حدثناها عدة مرات ،، مفيش فايدة ،، البنت اتلحست ،،
وفي مرة عملت مناقشة معاها عن ليه بنرفض التمويل الامريكي والعلاقة بالامريكان لانها كل شويه تحاول تزقنا في السكة دي ، وتكلمنا كتير ،، وفعلا قالت لي في الاخر انها اقتنعت بكلامي ،، لكن الحاجة الوسخة انها رغم انها عارفة اني حتى لو لم تقتنع فلن اتدخل في قناعاتها الخاصة أو موقفها من الدولار أو الامريكان ،، وان كل ما يهمني أنها تقوم بشغلها كمترجمة ولا تتحدث باسم الشبكة دون تفويض واضح وأن تحترم قواعد العمل معانا.
الاستاذة ،، كانت بترتب لنفسها ومستمرة في خططها العبيطة ، بس الشبكة بتعمل لها اسم ، فقررت تظل وايضا أي فرصة مع أي صحفي ماشي .. داليا زيادة من الشبكة العربية قالت كذا ..
وكمان كنا شفنا شويه موضوعات منقولة من الشبكة على موقع اسمه ثروة ،، برضة بتاع سلام وضد العنف ومش عارف ايه.
يعني هيه بتستغل الشبكة بشكل حقير وبتضحك على شوية خوجات مش فاهمين حاجة .. والحجاب للي ميعرفش ،، بيعمل احلى شغل في الموضوعات دي .
في الاخر قررنا نفصلها ..
وفعلا حصل.
وهيه نفسها للامانة كانت رتبت حدوته ثروة وبتكمل موضوع الكونجرس الامريكي ده .
وتركت الشبكة.
فهمت بعد ما فصلناها انها تعرض عل روضة العمل معاها ،، روضة هي محامية الشبكة ،،
الست داليا بكل صفاقة تعرض عليها تسيب الشبك و تروح معاها في لغوصة الامريكان والختان ، وثقافة السلام.
روضة موجودة في الشبكة واحنا سعداء بها ،، لكن عايزنها تكون موجودة لانها حابة الشبكة مش لاي احساس بحرج او غيره.
الفكرة في فكرة سرقة العاملين او الكوادر ,, دي بداية عمل الست داليا مع بتوع الامريكان والختان وثقافة السلام.
ثم وحتى الان زعلانة عشان قلنا عيب لمن يتاجر بكريم عامر ،، بس زعلها شيئ وانهم يعبروا الواد المسجون بسنت امريكي أو مليم مصري أو جواب او زيارة ,,, مفيش احساس ومفيش رد.

الموضوع الثالث : افتتاح فرع لمنظمة "الكونغرس الأمريكي الإسلامي" والنكتة بتاعة الست داليا ,, ضحكا بس ملناش دعوة ،، هي حرة ولا شأن لنا مختونة أو غير مختونة .هيه كانت مترجمة وخلاص مشيناها .
اللي يهمنا انها واضح بتستخدم اسم الشبكة لان العديد من الصحفيين كل شويه يسألوا عن علاقتنا بها والمؤتمر اللي حتنظمة عن المدونين "باعتبارنا مهتمين بالمجال ده" وطبعا لانها حتشتغل على المدونين والعنف ضد المراة "ايه العلاقة .. معرفش".
اذا موقنا :
*هذه البنت او الست دي كانت مترجمة معنا ، فقط لاغير ولم تعمل صحفية من قبل.
* من الواضح انها تشعر بنقص ان تقول مترجمة ، فتعمد للكذب بأنها ناشطة وصحفية وهذا غير صحيح.
* لا شأن للشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان من قريب أو بعيد بهذه المترجمة أو بالمنظمة التي تعمل بها أو بمؤتمرها الذي تحاول عقده .
* هذه السيدة ساهمت في حملة فري كريم بشكل غير محترم عبر عملها كطابور خامس اثناء عملها بالشبكة والحملة برمتها مشبوهه لجمعها المال باسم هذا الشاب والاتجار باسمه وتأليف رسائل ، دون ان يدعموه فعليا بأي شيئ ملموس.
* الشبكة العربية لم تتعاون و لا تنوي التعاون مع أي مؤسسة حكومية امريكية وهذا هو موقفها الواضح ولا مواقف مستترة لدينا.
* على هذه السيدة ان تكف عن استخدم اسم الشبكة وتزيله من موقعها التجاري .

أخيرا هذا الموقف هو موقفنا وحدنا في الشبكة العربية وبديهي انه لا يلزم احد سوانا.
حرر بمعرفتي
جمال عيد
11 أكتوبر 2007 أوروجواي

——

العنوان مقتبس من علاء سيف الغتت

لا يوجد ردود

Featuring WPMU Bloglist Widget by YD WordPress Developer